قوات الأمن اليمنية قادت مراسل القناة ومصورها إلى وجهة مجهولة (الأوروبية-أرشيف)

أفرجت السلطات اليمنية عن مراسل الجزيرة في عدن حمدي البكاري ومصورها محمد السيد بعد اعتقالهما لساعات اليوم الأحد.

وقال مراسل الجزيرة في اليمن أحمد الشلفي إن قوات الأمن اليمنية في عدن اعتدت بالضرب على مصور الجزيرة قبل أن تعتقله.

وأوضح أن فريق الجزيرة الذي ذهب لتغطية محاكمة المتهمين في تفجيرات عدن بداية الشهر الجاري، طلب من القاضي الإذن بتغطية الحدث وسمح لهما بذلك، فأجرى الفريق مقابلات مع المحامين.

وأضاف مراسل الجزيرة نقلا عن شهود عيان أنه خلال اللحظة الذي كان البكاري يقدم فيها خاتمة التقرير، اعتدى أفراد من الأمن على المصور محمد السيد وضربوه في حين أشهر آخرون أسلحتهم في وجه طاقم الجزيرة.

ولفت الشلفي أن محمد السيد وحمدي البكاري اقتيدا في سيارتي أمن إلى وجهة مجهولة، مشيرا إلى أن عددا من المسؤولين اليمينين أخبروه بأنهم لا علم لهم بالقضية.

المصدر : الجزيرة