منتدى الإعلاميين الفلسطينيين دعا إلى حماية إلياس كرام (الجزيرة-أرشيف) 

الجزيرة نت- غزة

حذر منتدى الإعلاميين الفلسطينيين السبت من المساس بمراسل قناة الجزيرة في الداخل المحتل إلياس كرام مع تصاعد حملة التحريض الإسرائيلية على الجزيرة ومراسليها، مستنكرًا الاعتداء على كرام من قبل متطرف يهودي يوم الخميس الماضي.
 
وقال منتدى الإعلاميين في بيان حصلت الجزيرة نت على نسخة منه إنه "تابع بقلق بالغ مهاجمة أحد المتطرفين اليهود لمراسل الجزيرة داخل الكيان الإسرائيلي إلياس كرام، أثناء تواجده في سوق تجاري مساء الخميس برفقة المصورين الصحفيين وائل السلايمة ومراد سعيد".
 
واستنكر منتدى الإعلاميين "الاعتداء الإجرامي على مراسل الجزيرة من قبل المتطرف اليهودي لاسيما أنه كان قد هاجمه بذات الشكل قبل ذلك، ولولا تدخل زملائه لحدث ما لا تحمد عقباه".
 
ودعا منتدى الإعلاميين الفلسطينيين إلى حماية الصحفي إلياس كرام خاصة أنه يعمل في مدينة القدس المحتلة "التي تعتبر أكبر تجمع لليهود المتطرفين الذين يمارسون التهويد ضد المسجد الأقصى والمدينة المقدسة من جهة ويفتعلون الحركات الاستفزازية بحق كافة الفلسطينيين المقدسيين بشكل يومي".
 
تضامن
كما طالب بمزيد من التضامن مع الزميل إلياس كرام والوقوف إلى جانبه ضد المتطرفين الإسرائيليين "الذين قد يتطاولون عليه بشكل أكثر عنفًا في المرات القادمة"، وأعرب عن خشيته من أن تكون الاعتداءات المتواترة بحق الصحفي كرام مقدمة لاغتياله.
 
ودعا المنتدى الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب إلى توفير الحماية اللازمة للصحفي كرام وأمثاله من الصحفيين الذين يعملون في مناطق الصراع وفضح الجرائم الإسرائيلية بحقه وزملائه الصحفيين الفلسطينيين.
 
فلسطيني أصيب في مواجهات مع متطرفين يهود في القدس (رويترز-أرشيف)
من جهته روى مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية "سكايز" تفاصيل الاعتداء وقال في بيان إن يهوديا متطرفا يعمل حارسًا في المجمع التجاري "المالحة" في القدس اعتدى على كرام خلال وجوده في أحد مقاهي المجمع مع طاقمه المكوّن من المصوّرين وائل السلايمة ومراد سعيد، حيث اقترب منه الحارس ووجّه إليه لكمات قوية على وجهه وأنحاء من جسمه وهو يصرخ قائلا إنه كان يتلهّف للقائه منذ مدة حتى ينال منه، واصفًا إياه بأنه "حقير".
 
وأضاف "لكن السلايمة وسعيد تمكنا من إبعاده عنه أمام أنظار المتسوّقين من دون أن يحرّك أفراد الأمن الآخرون في المجمّع ساكنًا، وتعرض كرام للإصابة بيده جرّاء اللكمات القوية، وتقدّم بشكوى أمام شرطة القدس بحق المعتدي".
 
وشدد سكايز على أن الاعتداء "يندرج ضمن الحملة التي تتبعها السلطات الإسرائيلية بكل مكوناتها الأمنية والعسكرية والسياسية للتضييق على الصحافيين وبمختلف الوسائل بغية ترهيبهم وإقصائهم عن القيام بواجبهم المهني".
 
وطالب المنظمات والمؤسسات الحقوقية العالمية "بالتدخل والضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف الهجمة الشرسة والمبرمجة على الصحافيين بكل أشكالها مهما كانت الأسباب والذرائع، وتأمين الحماية اللازمة لهم خلال تأديتهم عملهم على كامل الأراضي الفلسطينية المحتلة".

المصدر : الجزيرة