صراع على مدينة حدودية بالصومال
آخر تحديث: 2010/10/22 الساعة 10:25 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/22 الساعة 10:25 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/15 هـ

صراع على مدينة حدودية بالصومال

مقاتلو الشباب حققوا انتصارات مؤخرا في العاصمة مقديشو وغيرها (الفرنسية-أرشيف) 

عبد الرحمن سهل-نيروبي

سيطرت حركة الشباب المجاهدين الصومالية من جديد على مدينة بولاحاوو قرب الحدود الكينية، إثر هجوم مخطط شنه مقاتلو الحركة على المدينة التي فقدوا السيطرة عليها في وقت سابق.

وذكر شهود عيان للجزيرة نت أن المواجهات بين التحالف -المدعوم من إثيوبيا والمكون من جنود تابعين للحكومة الانتقالية ومقاتلي أهل السنة والجماعة- من جهة ومقاتلي حركة الشباب المجاهدين من جهة ثانية، اندلعت إثر شن الأخيرة هجوما قويا من أربعة اتجاهات على المدينة مساء الخميس.

وبحسب روايات الشهود فإن المواجهات -التي استخدم فيها مختلف الأسلحة بين الطرفين- لا تزال مستمرة حتى فجر اليوم، وخصوصا في الأطراف الشرقية من المدينة. كما واصلت الدبابات الإثيوبية قصفها الشديد لمواقع الحركة، وهو ما أثار موجة هلع كبيرة في أوساط السكان.

وأكد قائد بارز في حركة الشباب -فضل عدم ذكر اسمه للجزيرة نت- استعادة الحركة سيطرتها على المدينة، لكنه امتنع عن إعطاء تفصيلات عن المعركة أو خسائرها.

ووفقا لشهود عيان في مدينة منطيري الكينية المجاورة لمدينة بولاحاوو، فقد تدفق مئات الصوماليين في الساعات الأولى من المعارك نحو منطيري التي لا تبعد عن مسرح الأحداث سوى أقل من كيلومتر، هربا من جحيم المعارك.

ولجأت الحكومة الكينية بعد ذلك إلى نشر وحدات عسكرية من أفراد قوتها على الشريط الحدودي الفاصل بين المدينتين تحسبا لأي تطورات محتملة.

يشار إلى أن بولاحاوو كانت خاضعة لحركة الشباب قبل أن تسقط بدعم إثيوبي في أيدي القوات المتحالفة من الحكومة وأهل السنة والجماعة في الـ17 من الشهر الجاري.

المصدر : الجزيرة

التعليقات