الاتصال الهاتفي يعتبر الثاني بين الرئيس الإيراني (يمين) والملك السعودي خلال ثمانية أيام  (الجزيرة)
أعلنت مصادر رسمية أن ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز والرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أجريا أمس مباحثات هاتفية.
 
وأوضحت أن هذا الاتصال الهاتفي الذي يعتبر الثاني بينهما في أقل من ثمانية أيام، تناول المستجدات في المنطقة.
 
وأفادت وكالة الأنباء السعودية بأن الجانبين بحثا خلاله "العلاقات الثنائية والتطورات على الساحة الإسلامية والعربية والدولية، بالإضافة إلى مسائل ذات اهتمام مشترك".
 
وبدورها ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية أن الملك عبد الله والرئيس نجاد "تباحثا في سبل تعزيز التعاون الثنائي والتطورات الأخيرة الإقليمية والدولية".
 
ويأتي هذا الاتصال بعد الزيارة التي قام بها نجاد في 13 و14 من الشهر الجاري إلى لبنان.
 
ونقلت تقارير إعلامية عن الموقع الإلكتروني لمكتب نجاد قوله للملك عبد الله في هذا الاتصال إن الهدف من زيارته إلى لبنان كان تعزيز وحدته.
 
وكان الملك عبد الله تباحث مع نجاد في اتصال هاتفي سابق في 12 من الشهر الحالي.


المصدر : الفرنسية