شهاب قال إن الاعتقالات التي تطول الجهاد تجري بتنسيق مع إسرائيل (الجزيرة نت-أرشيف)
ضياء الكحلوت-غزة
حذرت حركة الجهاد الإسلامي السلطة الفلسطينية من استمرار "تصعيدها المتواصل" بحق عناصرها وقياداتها وكوادر المقاومة في الضفة الغربية، لكنها أكدت أنها لن تنجر لـ"فتن داخلية يريد البعض أن يدفعها لخوضها".
 
جاء ذلك في أعقاب دخول إضراب مفتوح عن الطعام بدأه قيادي الحركة في جنين الشيخ خضر عدنان المعتقل بسجون السلطة يومه الثالث، وأخذ يعرض حياته للخطر، ولا سيما أنه يعيش وضعا صحيا سيئا للغاية، وفق الجهاد.

واستغرب بيان للجهاد "صمت القوى والشخصيات التي تنادي باللحمة والوحدة الوطنية"، على اعتقال قيادات فلسطينية "معروفة بتضحياتها وبانحيازها لمصالح شعبها وهمومه ووحدته أمثال عدنان"، الذي اعتقل أربع مرات وقضى ما مجموعه ست سنوات في سجون الاحتلال.

ودعت العقلاء والمخلصين في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والسلطة إلى قول كلمتهم والعمل على وقف "السياسة الإجرامية التي تنتهجها أجهزة الأمن بالضفة بحق قياداتنا ورموزنا الوطنية".

تعذيب
وقالت رندة موسى زوجة الشيخ عدنان إن الأمن الفلسطيني اعتقل زوجها الأربعاء، ومنذ ذلك الوقت يعاني من وضعيات مؤلمة مثل وضعية الشبح لثلاث ساعات يوميا والوقوف لست ساعات، والجلوس على الكرسي ثلاث ساعات.
 
وقالت للجزيرة نت هاتفيا إن السلطة مددت اعتقال زوجها أسبوعين لإيجاد مبررات ودلائل تثبت التهم التي تشمل الانتماء لمليشيات مسلحة محظورة.
 
ونفت رندة التهم، وقالت إن السلطة لا تملك أدلة، فزوجها قيادي سياسي لا علاقة له بالعمل العسكري، وقالت إن السلطة عرضته على محكمة عسكرية. كما قالت إن موسى عايش الاعتقال الإسرائيلي، لكن "اعتقال السلطة أشد".

ظلم كبير
وتحدث الناطق الإعلامي باسم الجهاد داود شهاب للجزيرة نت عن "ظلم كبير" يتعرض له عناصر وقيادات الحركة بالضفة على يد الأمن الفلسطيني الذي يشن يوميا اعتقالات ضد عناصر الحركة.
 
وقال "الجهاد تعمل بكل الطرق المتاحة والاتصالات لرفع الأذى عن أبنائها، رغم علمنا الأكيد بأن ذلك لن يفلح في حمايتهم، لأن ما يجري يتم بتنسيق مع الاحتلال وربما بأوامر مباشرة من ضباطه".
 
وتحدث عن عشرات من الاعتقالات نفذها الأمن الفلسطيني بالضفة، طالت العشرات من عناصر الجهاد وأمضى بعضهم 4 سنوات في سجون أريحا وجنيد بمدينة نابلس، واتهم السلطة بمنع كل نشاط طلابي تمارسه حركته بالضفة.
 
كما اتهمها باستعمال أساليب "قذرة" في ملاحقة عناصر الجهاد بالضفة، ودعا إلى تحرك شعبي لرفض اعتقالات قال إنها تنفذ إرضاء لإسرائيل.

المصدر : الجزيرة