دبي وجهت اتهامات لمشتبه بهم في قضية اغتيال المبحوح ونشرت صورهم  (الجزيرة+الفرنسية)

أكد القائد العام لشرطة دبي ضاحي خلفان التميمي للجزيرة أن أحد المتهمين في قضية اغتيال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمود المبحوح، تم توقيفه الشهر الجاري واعتقل في كندا.

وأضاف خلفان لمراسل الجزيرة في دبي محمود حمدان أن المتهم المقبوض عليه يشتبه في أنه هو من ظهر في الفيديو بملابس بيضاء، واستقل المصعد مع المبحوح أثناء صعوده إلى غرفته في الفندق الذي ارتكبت فيه الجريمة التي لم تتكشف بعد.

وذكر خلفان في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء أن المقبوض عليه "كان من بين المجموعة التحضيرية التي قدمت إلى الإمارات وغادرتها قبل تنفيذ جريمة اغتيال المبحوح".

ونقلت صحيفة "الاتحاد" الإماراتية على موقعها الإلكتروني عن خلفان قوله إن "المقبوض عليه كان على صلة مع المشتبه به الذي رافق محمود المبحوح أثناء استخدامه المصعد الكهربائي قبل أن يتوجه إلى غرفته في الفندق، حيث كان يرتدي ملابس رياضية بيضاء اللون ويحمل بيده مضرب لعبة التنس".

وأوضح خلفان أن السفير الكندي لدى الإمارات أبلغه "شفاهة" قبل فترة بنبأ اعتقال السلطات الكندية للمشتبه به، غير أنه فضل عدم الإعلان نظرا للطريقة التي تبلغ بها والتي تعد غير رسمية، مشيرا إلى أنه "تأكد من الأمر اليوم بعد أن تناولت وسائل الإعلام الكندية نبأ الاعتقال". 

وكان خلفان قال قبل نحو أسبوع لصحيفة ذا ناشيونال الإماراتية إن مشتبها به جديدا لعب دورا رئيسيا في اغتيال المبحوح اعتقل في إحدى الدول الغربية التي طلبت عدم الكشف عنها.

وكان القائد العام لشرطة دبي كشف في نهاية سبتمبر/أيلول الماضي عن تلقيه تهديدين بالقتل على خلفية قضية اغتيال المبحوح، واتهم جهاز الاستخبارات الإسرائيلي الموساد بأنه وراء هذه التهديدات.

وكان المبحوح وجد مقتولا في غرفته بأحد فنادق مدينة دبي في يناير/كانون الثاني الماضي.

ووجهت شرطة دبي اتهامات إلى 27 شخصا يحملون جوازات سفر أوروبية وأسترالية بارتكاب الجريمة، ونشرت مقاطع فيديو لمن تتهمهم بالضلوع في الواقعة وهم يتحركون في الفندق ومطار دبي، واتهمت الموساد بالوقوف وراء عملية الاغتيال. 

المصدر : وكالات,الجزيرة