مبعدو المهد يطلبون دفع إيجار مساكنهم
آخر تحديث: 2010/10/18 الساعة 16:53 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/18 الساعة 16:53 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/11 هـ

مبعدو المهد يطلبون دفع إيجار مساكنهم

فهمي كنعان الناطق باسم مبعدي كنيسة المهد أثناء المؤتمر الصحفي (الجزيرة نت)

أحمد فياض-غزة

ناشد مبعدو كنيسة المهد في غزة الرئيس الفلسطيني محمود عباس العمل على معاودة صرف قيمة أجرة الشقق السكنية لعدد من المبعدين، التي تكفلت السلطة الفلسطينية بدفعها في أعقاب صفقة الإبعاد التي أبرمتها مع سلطات الاحتلال، وأبعدوا بموجبها إلى قطاع غزة عام 2002.

وأكد الناطق باسم مبعدي كنيسة المهد فهمي كنعان خلال مؤتمر صحفي عقده الأحد في غزة بمشاركة عدد من المبعدين، أن السلطة الفلسطينية توقفت عن دفع الإيجارات السكنية لسبعة مبعدين من أصل 26 مبعدا، منذ تسعة أشهر، على خلفية انتمائهم السياسية.

وذكر أن عجز المبعدين عن دفع المستحقات السكنية جعلهم عرضة لضغوط شديدة من قبل أصحاب المساكن الذين يلحون عليهم في طلب مستحقاتهم المالية.

وأضاف كنعان أن توجههم للرئيس الفلسطيني جاء في أعقاب فشل كافة الجهود التي بذلوها لإنهاء هذه الإشكالية، عبر تواصلهم مع فصائل في العمل الوطني وشخصيات مسؤولة، كان آخرها مع القيادي في حركة فتح وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية زكريا الأغا.

وعبر المبعد كنعان عن "استهجان المبعدين لتحويل موضوع أجرة الشقق السكنية إلى لجنة أمنية في رام الله للبت في هذا الموضوع".

ملف وطني
وأضاف "نرفض عرض ملفاتنا على اللجان الأمنية تحت أي ظرف كان، لأن ملف الإبعاد ملف وطني مثل ملف الأسرى والمعتقلين، وعلى السلطة تحمل مسؤوليتها الكاملة، وعدم تجزئة قضية المبعدين وضمان حقوقهم وعودتهم جميعاً".

وأوضح كنعان أن المبعدين وحدة واحدة لا تمكن تجزئتهم، رغم اختلاف مشاربهم السياسية، لأنهم يقبعون تحت مسؤولية السلطة الوطنية الفلسطينية التي ينتمون إلى أجهزتها الأمنية قبل عملية إبعادهم إلى غزة وإلى حين العودة في أي اتفاق قادم بين السلطة والاحتلال الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة

التعليقات