صالح الشاوش الذي تعتبره الحكومة اليمنية أخطر عناصر القاعدة في البلاد (الفرنسية-أرشيف) 

حكمت المحكمة الجزائية اليمنية المتخصصة في شؤون "الإرهاب" اليوم الاثنين بالإعدام على "خبير المتفجرات" صالح الشاوش الذي تعتبره صنعاء من أخطر عناصر تنظيم القاعدة، في وقت تواصل القوات اليمنية حملتها على من تشتبه في أنهم من عناصر القاعدة في جنوبي البلاد.
 
وقال الشاوش بعد صدور الحكم "إن شاء الله زوالكم على أيدينا، والبداية من أبين"، في إشارة إلى المحافظة الجنوبية التي تشهد تصاعدا للمواجهات بين القوات الحكومية وتنظيم القاعدة.
 
ولم يستأنف الشاوش الحكم علما أنه سبق أن أقر بمشاركته في سبع هجمات دامية نفذتها القاعدة على مواقع عسكرية ونفطية في حضرموت ومأرب شرق صنعاء.
 
مواجهات
المواجهات تتوصل في أبين (الجزيرة)
ويأتي حكم الإعدام اليوم في وقت تدور مواجهات عنيفة منذ نحو ثلاثة أشهر بين الجيش وعناصر القاعدة في جنوب اليمن.
 
وتواصلت المواجهات بين القوات الحكومية اليمنية ومسلحين تقول إنهم ينتمون للقاعدة مستمرة في محافظة أبين وسقط فيها عدد من القتلى والجرحى من الجانبين.

وقالت مصادر من المحافظة إن الطائرات العسكرية ما زالت تقلع من مطار صنعاء الدولي باتجاه محافظة أبين للهجوم على جبل آل فطحان في مديرية مودية حيث يتمركز عناصر يشتبه في انتمائهم للقاعدة.
 
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر أمني قوله إن الاشتباكات التي اندلعت بين عناصر القاعدة وقوات الأمن المدعومة بوحدات عسكرية في مديريتي مودية ولودر الواقعتين في محافظة أبين، أسفرت عن مقتل 11 مسلحا.
 
وأوضح المصدر -الذي طلب عدم الكشف عن هويته- أن سبعة من رجال الشرطة أصيبوا بجروح في تلك الاشتباكات، التي تأتي في أعقاب هجومين للقاعدة استهدفا محافظا يمنيا ومسؤولا بارزا في الشرطة.
 
مخطط
وفي وقت سابق أمس أعلنت السلطات القبض على عنصر من تنظيم القاعدة بمحافظة أبين وقالت إنها عثرت بحوزته على وثائق مهمة ومخطط "إرهابي" يستهدف قيادات أمنية.
 
وأوضحت وزارة الداخلية اليمنية في بيان لها أن الأجهزة الأمنية بمحافظة أبين اعتقلت "الإرهابي هاني علي محمد الثريا بمديرية مودية السبت الماضي".
 
وأضافت أنه وجد بحوزة المعتقل وثائق ومعلومات هامة تتعلق بخطط "إرهابية" سينفذها التنظيم بمحافظة أبين ومعلومات عن جرائم استهداف قيادات أمنية بالمحافظة بالإضافة إلى وثائق أخرى "ستشكل عوناً للأجهزة الأمنية في ضبط عدد من عناصر تنظيم القاعدة".
 
وأشار بيان الوزارة إلى أن الأجهزة الأمنية شرعت بالتحقيق مع عنصر آخر لم تسمه من تنظيم القاعدة ضبطته في منطقة أمجيزة أثناء قيامها بعملية "تمشيط وملاحقة للعناصر الإرهابية بمديرية مودية".
 
الداخلية اليمنية ترصد مكافأة لمن يرشد عن المطلوبين الثمانية (الفرنسية) 
مكافأة
وأعلنت وزارة الداخلية السبت مكافأة قدرها عشرون مليون ريال (نحو 93 ألف دولار) لمن يدلي بمعلومات تقود إلى اعتقال أي من عناصر القاعدة الثمانية المدرجة أسماؤهم لديها.
 
وكانت السلطات اليمنية قد اعتقلت في مطار صنعاء الدولي متهما بتمويل تنظيم القاعدة.
 
وأعلنت وزارة الداخلية مساء السبت إلقاء القبض على المدعو صالح الريمي (33 عاماً) لدى دخوله البلاد الجمعة، وهو مغترب يمني يقيم بصورة دائمة بالسعودية ومدرج اسمه ضمن القائمة السوداء باليمن باعتباره مطلوبا بتهمة تمويل تنظيم القاعدة.
 
وفي صنعاء شددت السلطات اليمنية إجراءات الأمن حول سفارة بريطانيا المغلقة أمام العامة، وسفارة الولايات المتحدة التي حذرت من خطر وقوع هجمات جديدة.

المصدر : وكالات