أحد شهداء القصف الإسرائيلي الثلاثة يوم 27 سبتمبر/أيلول الماضي (رويترز)

ارتفعت حصيلة الغارة التي شنتها الطائرات الإسرائيلية إلى شهيدين مع استشهاد فلسطيني آخر متأثرا بجراحه.

فقد نقل مراسل الجزيرة نت في غزة أحمد فياض عن أدهم ابو سلمية- المنسق الإعلامي للخدمات الطبية في قطاع غزة- ارتفاع عدد الشهداء إلي اثنين باستشهاد الشاب محمد هشام زقوت (22 عاما) متأثر بجراحه التي اصيب بها.

وكان قد استشهد في وقت سابق محمود جابر وشح (21 عاماً) من سكان مدينة غزة، بعد الغارة الاسرائيلية التي استهدفت مجموعة مواطنين في السودانية شمال غرب مدينة غزة.

وقال ناطق باسم الخدمات الطبية الفلسطينية إنه تم نقل جثمان الشهيد محمود جابر وشح (21 عاماً) إلى مسشفى كمال عدوان شمال قطاع غزة وهو أشلاء ممزقة في هجوم لم تعرف أسبابه بعد.

وأضاف أن جريحين أيضا نقلا من المكان نفسه، واصفا حالة أحدهما بالخطيرة جدا.

واعترف جيش الاحتلال بقتل "ناشط فلسطيني" عبر قصف جوي إسرائيلي في شمال قطاع غزة، وادعى أنه كان وآخرون يحاولون إطلاق صاروخ أو قذيفة هاون تجاه إسرائيل.

ويعد هذا أول شهيد في هجوم إسرائيلي في قطاع غزة منذ 27 سبتمبر/أيلول الماضي عندما استشهد ثلاثة فلسطينيين في قصف إسرائيلي.

وكثيرا ما تشن إسرائيل هجمات على قطاع غزة بدعوى قصف نشطاء. وتستهدف الهجمات بصفة عامة الأنفاق على الحدود مع مصر.

المصدر : وكالات