صلاح البردويل: لا علم لدينا حتى اللحظة بزيارة وفد من الحركة إلى القاهرة
نفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) صحة أنباء تحدثت عن نية وفد من قيادتها زيارة مصر خلال أيام لبحث تسريع خطوات إنجاز المصالحة الوطنية الفلسطينية.

وقال القيادي في حماس صلاح البردويل "لا علم لدينا حتى اللحظة بزيارة وفد من الحركة إلى القاهرة" وأضاف أنه من المفترض أن يعقد يوم 20 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري لقاء مع حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) بالعاصمة السورية دمشق لمناقشة موضوع الأمن وتشكيل اللجنة الأمنية العليا وغير ذلك.

وكانت صحيفة "المصريون" المصرية نسبت إلى مصادر وصفتها بـ"المطلعة" قولها إن وفدا من حماس بقيادة محمود الزهار ومحمد نزال سيصل القاهرة خلال الأيام المقبلة لبحث الخلافات على الورقة المصرية للمصالحة، والتمهيد لعقد اجتماع يوقع فيه أكثر من 13 فصيلا فلسطينيا على هذه الورقة.

وعن الدور المصري في جهود المصالحة الأخيرة، أوضح القيادي الفلسطيني أن القاهرة هي من سمحت لفتح بالجلوس مع حماس من أجل التفاهم على القضايا الخلافية بعدما كانت ترفض أي تفاهم، حسب قوله.

ونفى البردويل وجود أي خلافات إضافية على ورقة المصالحة الفلسطينية التي ترفض حماس التوقيع عليها إلا إذا تم الأخذ بعين الاعتبار ملاحظاتها عليها.

المصدر : وكالات