أحد الفتية الذين صدمهم مستوطن يهودي بسيارته عمدآ بالقدس المحتلة قبل أيام (الجزيرة)
اندلعت مواجهات بين مجموعة من الفتية الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي الاثنين في حي سلوان بالقدس المحتلة، أسفرت عن إصابة فتى بعيار مطاطي في ساقه وجروح ناجمة عن إطلاق قنبلة صوتية.
 
وبدأت المواجهات عندما قامت قوة من وحدة المستعربين بالدخول إلى حي سلوان متنكرة بزي مدني وشنت حملة اعتقالات في صفوف الفتية الفلسطينيين، بتهمة إلقاء الحجارة على المستوطنين بمدينة القدس.
 
وكان مستوطن يهودي قد صدم قبل أيام مجموعة من الفتية الفلسطينيين بسيارته عن عمد في مدينة القدس المحتلة، وأصاب أربعة منهم بجروح.

وجاءت هذه العملية في إطار حلقة جديدة من ممارسات المستوطنين الإسرائيليين في حق سكان الضفة الغربية، حيث سبق لمستوطنين أن ارتكبوا عدة عمليات دهس بسيارات وصدموا فلسطينيين.

كما جاءت بعد أيام من إقدام مستوطنين على اقتحام مسجد الأنبياء في قرية بيت فجار جنوب مدينة بيت لحم في الضفة الغربية، حيث أحرقوا قسما من السجاد وعددا من المصاحف فيه، وكتبوا عبارات وشعارات تحرض على قتل الفلسطينيين وتسيء إلى مشاعرهم الدينية.

المصدر : الجزيرة