كوشنر يستبعد اللجوء لمجلس الأمن
آخر تحديث: 2010/10/11 الساعة 22:43 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/11 الساعة 22:43 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/4 هـ

كوشنر يستبعد اللجوء لمجلس الأمن

 
قال وزير الخارجية الفرنسي برنارد كوشنر, أثناء زيارة إلى أريحا صباح الاثنين, إن أوروبا لن تدعم التوجه إلى مجلس الأمن لإقامة الدولة الفلسطينية إذا كان في ذلك خطر على عملية السلام الحالية.
 
ولفت إلى أن أوروبا تركز جهودها حاليا على دعم الجهود الدولية المبذولة خاصة الأميركية منها.
 
وكان الوزير الفرنسي ونظيراه الإسباني ميغيل أنخيل موراتينوس والفنلندي ألكسندر ستاب قد بحثوا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في العاصمة الأردنية عمان تطورات عملية السلام في المنطقة والمفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إن الرئيس عباس أطلع الوزراء الأوروبيين على نتائج القمة العربية الاستثنائية التي عقدت مؤخرا في سرت، حيث منحت القمة الإدارة الأميركية مدة شهر للضغط على إسرائيل من أجل وقف الاستيطان.

وأوضح كبير المفاوضين -الذي أدلى مع الوزراء الأوروبيين بتصريحات مقتضبة للصحفيين في أعقاب المباحثات- أن عباس أطلع الوزراء على البدائل الفلسطينية في حال فشل المفاوضات المباشرة، ومن هذه البدائل اللجوء إلى مجلس الأمن من أجل الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

ودعا عريقات المجتمع الدولي خاصة الإدارة الأميركية للضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف الاستيطان، ونفى نية الرئيس عباس الاستقالة من منصبه.
 
الوزيران الأوروبيان التقيا ملك الأردن بعمان (الفرنسية)
جولة سريعة
وكان وزيرا الخارجية الفرنسي والإسباني قد اجتمعا الاثنين مع ملك الأردن عبد الله الثاني قبل أن يلتقيا الرئيس الفلسطيني لاحقا.
 
وقام الوزيران بجولة سريعة في المنطقة شملت إسرائيل والأراضي الفلسطينية إضافة للأردن، التقيا أثناءها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز ووزير الخارجية أفيغدور ليبرمان.
 
كما أجريا في القنصلية الفرنسية بالقدس الاثنين مباحثات مع رئيس حكومة تصريف الأعمال سلام فياض.

وقال كوشنر عقب لقائه فياض بالقدس برفقة موراتينوس "إننا لا نحتل المكانة التي يتمتع بها الأميركيون". وأضاف أن "هذا طبيعي، لأن للأميركيين تقاليد في دعم دولة إسرائيل وعملية السلام، نحن لا نتمتع بها، لكننا نكتسبها شيئا فشيئا".

وقال كوشنر إن البحث عن حل للخلاف القائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين حول موضوع تجميد الاستيطان قد "يستغرق وقتا".
 
وكان كوشنر وموراتينوس قد اتصلا هاتفيا بليبرمان صباح الاثنين، واحتجا على تسريب مضمون لقائهم الأحد الذي طالبهم ليبرمان فيه بحل النزاعات في أوروبا قبل إسداء النصائح لإسرائيل، وهو ما عدّ تصريحات متشنجة بحق الوزيرين الأوروبيين.
المصدر : الجزيرة + وكالات