نجاد (وسط) التقى الأسد (يمين) بدمشق في زيارة له الشهر الماضي (الفرنسية-أرشيف)

يبدأ الرئيس السوري بشار الأسد زيارة رسمية إلى إيران غدا السبت يجري فيها محادثات مع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد وكبار المسؤولين الإيرانيين.
 
وذكر بيان رئاسي سوري أن "الأسد كان بحث مع نجاد في دمشق 18 من شهر سبتمبر/أيلول الماضي ضرورة رفع مستوى التعاون الاقتصادي والتنموي، وخاصة في الموضوعات ذات الطابع الإستراتيجي كالنفط والغاز والسكك الحديدية، وزيادة التواصل السياحي بين شعبي البلدين".
 
وأضاف بيان الرئاسة السورية -الذي نشرته وسائل الإعلام السورية الرسمية اليوم الجمعة- أن "الجانبين كانا أشارا خلال محادثاتهما إلى أهمية خروج العراق من أزمة تشكيل الحكومة حفاظاً على وحدته واستقراره وأمنه".
 
وكان رئيس القائمة العراقية إياد علاوي أثناء زيارته لدمشق الأربعاء قد طلب من الأسد "التدخل لدى إيران لوقف تدخلها في الشأن العراقي".
 
وتأتي زيارة الأسد إلى إيران في وقت يشهد فيه لبنان توترا شديدا بشأن المحكمة الدولية المكلفة بمحاكمة قتلة رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري.
 
وترتبط دمشق وطهران بالعديد من الاتفاقات الثنائية في مختلف القطاعات الاقتصادية، كما أن سوريا وإيران وقعتا في شباط/فبراير الماضي اتفاقا لإلغاء تأشيرة الدخول بين البلدين.

المصدر : وكالات