نتنياهو يتشدد بشأن صفقة شاليط
آخر تحديث: 2010/1/8 الساعة 17:05 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/8 الساعة 17:05 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/23 هـ

نتنياهو يتشدد بشأن صفقة شاليط

نتنياهو قال إنه لن "يسمح بأي مناورات إضافية" (الفرنسية-أرشيف)

قال مصدر مقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه قرر عدم تقديم أي تنازلات إضافية لإطلاق الجندي الأسير لدى حركة المقاومة الإسلامية (حماس) جلعاد شاليط، وأنه أبلغ الأمر إلى حغاي هداس منسق المفاوضات مع الوسيط الألماني.

ونشرت وسائل الإعلام الإسرائيلية تصريحا لمسؤول في مكتب نتنياهو قال فيه إن الأخير أبلغ الوسيط الألماني أنه "لن يسمح بأي فرصة لمناورات إضافية" في المفاوضات.

وأشار المسؤول كذلك إلى أن نتنياهو قال في أحاديث خاصة خلال الأيام القليلة الماضية إن إسرائيل "تبذل جهدا عظيما لإعادة جلعاد شاليط إلى الوطن سليما معافى، وإنها ستواصل القيام بذلك لفترة طويلة".

ويوحي البيان بأن المحادثات الخاصة بمبادلة السجناء -والتي بدا أنها اقتربت من انفراجة الشهر الماضي- ستستمر أطول مما كان متوقعا.

وينص الاتفاق المقترح في الأيام الأخيرة من العام الماضي على أن تطلق إسرائيل سراح نحو ألف سجين فلسطيني من بين آلاف تحتجزهم مقابل الإفراج عن شاليط (23 عاما) الذي أسر خلال عملية عسكرية عام 2006.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه إن إسرائيل ستطلب عدم بقاء عشرات من السجناء الفلسطينيين -الذين شاركوا في هجمات أوقعت قتلى بين الإسرائيليين وتطالب حماس بالإفراج عنهم- داخل الضفة الغربية المحتلة، وتشترط ترحيلهم إلى الخارج.

غير أن مصادر أخرى أبلغت الإذاعة العبرية أن نتنياهو يرفض أن تشمل صفقة التبادل الفلسطينيين من أصحاب المؤبدات العالية وعودتهم إلى الضفة.

وذكر مسؤولون على علم بمجريات المحادثات أن إسرائيل عازمة على منع الفلسطينيين المدانين بقتل إسرائيليين من العودة إلى الضفة الغربية لقربها من مراكز آهلة بالسكان في إسرائيل، على أن يرسلوا بدلا من ذلك إلى غزة أو إلى دولة أجنبية.

وقال مسؤولون إن حماس قبلت بترحيل بعض السجناء المفرج عنهم لكنها تريد تخييرهم بشأن الجهة التي سيرحلون إليها.
المصدر : وكالات

التعليقات