قافلة شريان الحياة دخلت قطاع غزة مساء أول أمس (الجزيرة) 

أفاد مراسل الجزيرة بالقاهرة أن المحامي العام لنيابات شمال سيناء أمر باعتقال سبعة من أعضاء قافلة "شريان الحياة 3" التي دخلت قطاع غزة مساء أول أمس حاملة مساعدات غذائية وطبية لسكانه المحاصرين منذ نحو ثلاث سنوات.

وأوضح مصدر أمني أنه بموجب قرار النيابة سيتم تكليف الشرطة بترقب وصول أعضاء القافلة وإلقاء القبض على المتهمين السبعة، الذين قال إن ثلاثة منهم متهمون بارتكاب أعمال شغب في مطار العريش.

وكان أعضاء القافلة -التي يقودها النائب البريطاني جورج غالوي- قد اشتبكوا أول أمس مع قوات الأمن المصرية بمطار العريش احتجاجا على منع السلطات بعض سيارات القافلة من التوجه إلى معبر رفح، وأصيب بهذه الاشتباكات نحو خمسين شخصا بينهم ضباط ورجال أمن مصريون.

واتهم غالوي يوم أمس في مؤتمر صحفي بقطاع غزة أجهزة الأمن المصرية بمصادرة ربع المساعدات التي أحضرتها القافلة، التي أكد أنها لم تكن لتصل إلى غزة لولا الجهود التي بذلتها الحكومة التركية.

وأضاف أن القائمين على القافلة –التي انطلقت من العاصمة البريطانية لندن منذ أكثر من شهر- سيسلمون المساعدات والإمكانيات التي تحملها إلى المؤسسات الصحية والخيرية لتوزيعها على المتضررين والمحاصرين في قطاع غزة.

جورج غالوي وعد بمزيد من القوافل إلى غزة (الجزيرة)
مزيد من القوافل
وقد منعت السلطات المصرية مرور 48 سيارة عن طريق معبر رفح بدعوى أنها سيارات خاصة ولا تندرج في إطار الحافلات المخصصة للمساعدات الإنسانية، ولم تكن ضمن التفاهمات المتفق عليها مع المنظمين من الجانب التركي.

كما نقل عن مصادر مصرية قولها إن دخول تلك السيارات إلى القطاع وارد ولكن ليس عبر معبر رفح المخصص لدخول الأفراد والمساعدات الطبية، في إشارة إلى إمكانية دخولها من المعابر التي تشرف عليها إسرائيل.

وتعهد غالوي بتسيير مزيد من القوافل إلى غزة، وقال "إذا أمد الله في أعمارنا فسنعود إليكم بمزيد من المساعدات إلى أن يفك هذا الحصار الإسرائيلي".

وأكد أن قوافل شريان الحياة ستستمر من ماليزيا وفنزويلا وجنوب أفريقيا، وأن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز قد يقود "قافلة شريان الحياة4" مضيفا أن رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما ورئيس وزراء ماليزيا السابق محاضر محمد سيدعمان القافلتين اللتين ستنطلقان من بلديهما.

المصدر : الجزيرة + وكالات