الحوثيون قالوا إنهم أفشلوا تسللا بريا وأوقعوا قتلى سعوديين في كمين (الفرنسية-أرشيف)

قال المتمردون الحوثيون إن القوات السعودية جددت قصفها لعدد من المناطق اليمنية، وحاولت التسلل إلى جبل المدود الحدودي فوقعت في كمين أدى لمقتل عدد من جنودها.
 
وأفاد بيان لزعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي وزع عبر البريد الإلكتروني مساء أمس إن الطيران السعودي نفذ نحو عشرين غارة، منها 12 بطائرات الأباتشي على جبلي الدخان وظهر الحمار ومديرية ساقين ووادي الحبال ومركز الجابري.
 
وأوضح أن القصف الصاروخي والمدفعي تواصل بأكثر من 333 صاروخا وقذيفة تركزت على جبل المدود، وجبل الدخان، وجبل الرميح، ومركز الجَابِري، ومديرية الملاحيظ.
 
وأكد أن الجيش السعودي حاول التسلل بعد ظهر أمس إلى جبل المدود لكنه وقع في كمين أدى إلى مقتل عدد من الجنود ما زالت جثثهم على الأرض بينما فر الباقون بحسب البيان.
 
وذكر أنه أيضا "استأجر مجاميع من جيش السلطة من أجل الزحف على جبل الرميح" إلا أن محاولاته باءت بالفشل.
 
ويتحدث الحوثيون كثيرا عن هجمات للمقاتلات السعودية واليمنية وتنفي المملكة السعودية تقديم مساعدة عسكرية لصنعاء وتقول إنها تدافع فقط عن أراضيها ضد تسلل الحوثيين.
 
وعادة ما يصعب التحقق من هذه التقارير نظرا لأن الصحفيين وموظفي المعونات لا تتوفر لهم حرية الوصول إلى منطقة الصراع.
 
وكان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح حذر في سبتمبر/أيلول الماضي من أن المواجهات مع المتمردين قد تمتد لبضع سنوات بسبب وعورة المناطق التي تدور فيها الحرب في محافظتي صعدة وعمران، بشمالي البلاد. 
 
وتأتي هذه التطورات عقب إعلان جماعة الحوثي استعدادها للتفاوض مع الحكومة اليمنية إن أوقفت الأخيرة عملياتها العسكرية عليها، وذلك بعد دعوة وجهها الرئيس اليمني مطلع الشهر الجاري لإلقاء السلاح وفق شروط.

المصدر : يو بي آي