الطالباني (يسار) أثناء الاحتفال (رويترز)

أعرب الرئيس العراقي جلال الطالباني اليوم الأربعاء عن سعادته بالتطور الذي حققه الجيش العراقي، مؤكدا أن الاتفاقية الأمنية بين الولايات المتحدة والعراق يجري تنفيذها بالكامل وأن القوات الأميركية ستنسحب في الموعد المقرر.
 
وأضاف الطالباني في خطاب أثناء عرض عسكري بمناسبة الاحتفال بالعيد التاسع والثمانين لتأسيس الجيش العراقي عام 1921 "الحقيقة أني فرحت جدا بما شاهدته اليوم ووجدت في هذا العرض الرائع تطورا مشهودا لجيشنا العراقي".
 
وتابع "أعتقد أن جيشنا قادر على الإيفاء بواجباته وأداء مهماته، وأنا أعتقد أن المعاهدة العراقية الأميركية ستنفذ بدقة وأن الأصدقاء الأميركيين سيعودون لبلادهم وفقا للاتفاقية".
 
وانسحبت القوات الأميركية من المدن العراقية في إطار خطة انسحابها الكامل من العراق بحلول نهاية عام 2011 لكن الجنود الأميركيين ما زالوا يشاهدون أحيانا في مواقع حدثت بها تفجيرات حيث يساعدون القوات العراقية في تحقيقات الأدلة الجنائية.
 
الطالباني أعرب عن تفاؤله بانسحاب الأميركيين في الموعد المقرر (الفرنسية-أرشيف)
ثناء أميركي
من جهته أثنى الفريق مايكل دي باربيرو قائد القيادة الأمنية الانتقالية للقوات المتعددة الجنسيات في العراق بعد العرض على قدرات القوات المسلحة العراقية.
 
وقال باربيرو "كان اليوم يوم فخر كبير لقوات الأمن العراقية، شاهدنا قدراتها المتنامية والعتاد الجديد ولقد أثبتت بالفعل مدى التقدم الذي حققته، قدراتهم تنمو كل يوم وكما تعلمون تسلمت قوات الأمن العراقية المسؤولية عن الأمن في المدن في يونيو/حزيران الماضي، ومنذ ذلك الحين تراجعت الهجمات بنسبة 40%".
 
وتراجعت أعمال العنف في العراق لكن الاستقرار ما زال بعيد المنال بينما يعد المسؤولون العراقيون أنفسهم لانسحاب القوات الأميركية ولاحتمال تزايد العنف قبل الانتخابات المزمع إجراؤها في مارس/آذار المقبل.
 
مقتل عراقيات
على صعيد الأوضاع الميدانية أعلنت الشرطة العراقية عن مقتل خمس نساء عراقيات وإصابة ست أخريات اليوم الأربعاء جراء اصطدام حافلة صغيرة  بعربة للجيش الأميركي على طريق المرور السريع بالقرب من مدينة الحلة (مائة كلم جنوبي بغداد).
 
النساء قتلن لدى اصطدام حافلتهن بعربة للجيش الأميركي (الفرنسية-أرشيف)
وذكرت مصادر أمنية عراقية وأميركية أن حافلة صغيرة تقل نساء عراقيات اصطدمت صباح اليوم بعربة عسكرية للجيش الأميركي على طريق المرور السريع الرابط بين بغداد والحلة مما تسبب بمقتل خمس نساء على الفور وجرح ست أخريات وانقلاب عربة الجيش الأميركي وإصابة ثلاثة جنود أميركيين.
 
وأوضح المتحدث باسم الجيش الأميركي العقيد جو سكروكا في بيان أن ثلاثة جنود أميركيين أصيبوا في الحادث إضافة إلى عراقيين اثنين أصيبا تم نقلهم بواسطة مروحية للجيش الأميركي إلى أحد المستشفيات الأميركية، فيما نقلت الشرطة العراقية خمسة مصابين عراقيين إلى البصرة.
 
وفي بغداد أعلن الجيش الأميركي في بيان أن جنديا أميركيا توفي جراء جروح أصيب بها خلال دورية في العاصمة العراقية. وفي الموصل قالت الشرطة إن قنبلة مزروعة في الطريق أصابت رجلي شرطة خلال دورية في غرب المدينة الواقعة على مسافة 390 كلم شمالي بغداد.
 
وفي الموصل أيضا قالت الشرطة إن قنبلة قتلت طفلين وأصابت آخر لدى انفجارها داخل شقة في جنوب المدينة واعتقلت الشرطة والد الأطفال لاستجوابه.

المصدر : وكالات