صنعاء تعزز قواتها لقتال القاعدة
آخر تحديث: 2010/1/5 الساعة 21:25 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/5 الساعة 21:25 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/20 هـ

صنعاء تعزز قواتها لقتال القاعدة

 
قالت مصادر أمنية يمنية إن السلطات أرسلت الآلاف من عناصر الأمن لمواجهة عناصر تنظيم القاعدة في ثلاث محافظات, بينما أعادت واشنطن فتح سفارتها بصنعاء بعد "زوال التهديدات" من التنظيم.
 
ونقلت وكالة رويترز عن مصدر أمني إن الحملة ضد القاعدة مستمرة في كل من محافظات صنعاء وشبوة ومأرب, بالإضافة إلى القتال الدائر بمحافظة أبين جنوبي البلاد.
 
وجاءت تلك التحركات, فيما عزت السفارة الأميركية في بيان قرار إعادة فتح أبوابها إلى زوال التهديدات وإلى ما وصفتها بعملية مكافحة الإرهاب الناجحة لقوات الأمن اليمنية شمال العاصمة صنعاء بتاريخ الرابع من يناير/كانون الثاني الجاري والتي استهدفت المنطقة محط قلق السفارة.
 
وأشادت السفارة بجهود الحكومة اليمنية للقضاء على شبكة "تنظيم القاعدة في جزيرة العرب"، وكررت التزام واشنطن بدعم تلك الجهود.
 
إجراءات أمنية مشددة بصنعاء تحسبا لأي هجمات من القاعدة (رويترز) 
تعاون أمني
 
ونقلت وكالة يونايتد برس إنترناشونال عن مسؤول في الخارجية الأميركية قوله إن السلطات اليمنية ساعدت الولايات المتحدة بمزيد من الإجراءات الأمنية الاحترازية في موقع السفارة.
 
وأوضح المسؤول أن قرار إغلاق السفارة في اليمن اتخذ بعد معلومات استخباراتية تفيد بأن مجموعة من ثمانية نشطاء ينتمون للقاعدة يخططون لمهاجمة السفارة، مشيرا إلى أن القوات اليمنية قتلت ثلاثة منهم في الأيام الأخيرة واعتقلت واحداً يرتدي حزاماً ناسفاً.
 
وقال مدير مكتب الجزيرة في صنعاء مراد هاشم إنه من المتوقع أن تتبع خطوة إعادة فتح السفارة الأميركية، فتح سفارات كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإسبانيا واليابان والتي أغلقت بشكل كلي أو جزئي بعد التهديدات.
 
وفي هذا السياق قال دبلوماسيون من السفارتين البريطانية والفرنسية إنهما أعادتا اليوم الثلاثاء فتح أبوابهما لكن ما زالت أقسامهما القنصلية مغلقة أمام المراجعين.
 
إجراءات مشددة
وأوضح مدير مكتب الجزيرة أن هذه التطورات تأتي في حين أعلنت وزارة الداخلية اليمنية في بيان لها أن جميع السفارات والشركات الأجنبية آمنة ومحاطة بإجراءات أمنية مشددة، وليس هناك خشية من أي تهديد.
 
وأشار البيان إلى أن السلطات اعتقلت في الساعات الماضية خمسة مطلوبين في ثلاث محافظات. وقال مراد هاشم إن بيان الداخلية يشير إلى عملية منطقة أرحب الواقعة على بعد ثلاثين كلم شمال شرق صنعاء، وقتل شخصين "على علاقة بالقاعدة" رغم نفي الأهالي تلك العلاقة.
 
وعززت السلطات اليمنية الإجراءات الأمنية حول منشآت أجنبية عقب ما وصفتها بتهديدات من تنظيم القاعدة باستهداف المصالح الغربية في البلاد.
 
وفي وقت سابق قالت مصادر أمنية يمنية إن عنصرين من تنظيم القاعدة لقيا مصرعيهما كما اعتقل ثالث أثناء اشتباكات مع قوى الأمن، وأوضح مراسل الجزيرة أن القتال دار بمديرية أرحب شمال العاصمة حيث فرضت إجراءات أمنية مشددة.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات