فلسطينيون يحتجون على إقامة الجدار الفولاذي (الفرنسية)

استنكرت هيئة الرباط الوطني لنصرة الشعب الفلسطيني في نواكشوط ما وصفته بالخطة المكشوفة التي تقوم بها الحكومة المصرية لبناء الجدار الفولاذي في غزة.

 

ودعت الهيئة في بيان لها علماء المسلمين والأزهر إلى كشف الحقيقة المطلقة وراء بناء هذا الجدار، مجددة رفضها المستمر لبنائه.

 

وأكد البيان الذي نقلته وكالة أنباء "الأخبار" الموريتانية المستقلة أن الهدف من مثل هذه الخطوة هو تضييق الخناق على أبناء الشعب الفلسطيني وتقييدهم.

 

كما وجه البيان اتهامات صريحة إلى بعض العاملين في الأزهر بتشريع القضية من أجل "التخفيف عن كاهل النظام المصري بعد أن أفتى رئيس هيئة علماء المسلمين يوسف القرضاوي بحرمة بناء الجدار الفولاذي لما يوفره من حماية لإسرائيل، ولأنه يأتي بضرر قوي على المسلمين الصامدين في غزة المحاصرة والمدمرة".

 

وحمَل البيان "الشعوب المسلمة وبعض الحكومات العربية الشريفة والشعب المصري المجاهد مسؤولية تحطيم هذا الجدار، والوقوف في وجه هذه المخططات التي تهدف إلى تهديد أمن فلسطين وشعبها".

 

كما دعا إلى ضرورة نصرة الشعب الفلسطيني في غزة وباقي أراضي الدولة الفلسطينية من أجل تحرير الأرض وطرد الاحتلال.

المصدر : الألمانية