معروف قضى أكثر من ثلاثة أسابيع بمصر
في رحلة علاجية لوالده (من موقع الرسالة نت)
اعتقلت أجهزة الأمن المصرية أمس السبت مدير شرطة الدوريات بمدنية خان يونس جنوب قطاع غزة المقدم إبراهيم معروف لدى عودته من مصر رفقة والده الذي كان في رحلة علاجية.
 
وتواصل أجهزة الأمن المصرية بشمال سيناء التحقيق مع معروف، ومن المنتظر ترحيله إلى القاهرة لاستكمال التحقيقات، ولم يتم الإفصاح عن حقيقة التهم الموجهة إليه.
 
وكانت أنباء ترددت أن الأجهزة الأمنية المصرية وضعت معروف على قائمة سوداء، وذلك عقب فترة انهيار الحدود بين مصر وقطاع غزة.
 
وقد استنكرت "اللجنة التضامنية مع الأسير أيمن نوفل" اعتقال معروف، وقالت في بيان لها إن توقيفه "يتعارض مع كافة الأعراف والشرائع"، في حين ناشدت عائلة معروف السلطات المصرية الإفراج الفوري والعاجل عن ابنها.
 
ونقل المركز الفلسطيني للإعلام المقرب من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عن محمد معروف قوله إن شقيقه (35 عاما) لم يكن له أي سوابق مع الأمن المصري على الإطلاق، وأنه سافر لأكثر من مرة مع والده المريض للعلاج في مصر.
 
وأشار محمد إلى أنه ليس لإبراهيم أي علاقة بالأحداث الأخيرة بين قوات الأمن المصري والمواطنين على حدود معبر رفح لأنه سافر إلى مصر يوم 5 يناير/كانون الثاني الجاري، أي قبل اندلاع تلك الأحداث.

المصدر : الصحافة الفلسطينية,قدس برس