سلفي موريتاني يتبرأ من القاعدة
آخر تحديث: 2010/1/30 الساعة 06:03 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/30 الساعة 06:03 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/15 هـ

سلفي موريتاني يتبرأ من القاعدة

قوة أمنية خلال مواجهات العام الماضي مع ناشطين من القاعدة بنواكشوط (الجزيرة-أرشيف)
وصف قيادي سلفي موريتاني عمليات القاعدة في بلاده حيث قتل جنود موريتانيون وخطف رعايا غربيون، بأنه "اجتهاد خاطئ".
 
وقال أحمد ولد هين ولد مولود في حديث تنشره اليوم صحيفة "أخبار نواكشوط"، وهو الأول له الذي يدلي به منذ بدء المراجعات الفكرية مع رفاقه السابقين، إنه يرفض كل العمليات المسلحة في بلاد المسلمين ويعتبرها اجتهادا خاطئا.
 
وهاجم ولد مولود بشدة الاختطافات التي طالت رعايا غربيين في موريتانيا.
 
وهو من أوائل من التحقوا بمعسكرات الجماعة السلفية الجزائرية للدعوة والقتال، لكنه تخلى مبكرا عن العنف.
 
واعتقل ولد مولود، شقيق زوجة زعيم فرع القاعدة بموريتانيا الخديم ولد السمان، مرات عدة عامي 2005 و2006، قبل أن يتبرأ من استخدام العنف والسلاح ضد موريتانيا وجيشها.
المصدر : الألمانية