تجمع لصحفيين فلسطينيين يطالبون بانتخابات لاختيار نقابة جديدة (الجزيرة نت-أرشيف)

ناشد الاتحاد الدولي للصحفيين، الصحفيين الفلسطينيين بتأجيل مؤتمرهم العام المقرر عقده في 5 فبراير/شباط المقبل بسبب ما وصفها بتدخلات سياسية في عملية التحضير لانعقاد المؤتمر.
 
وقال الأمين العام للاتحاد إيدن وايت في بيان تسلمت الجزيرة نت نسخة منه "إننا نرحب بحماسة الصحفيين الفلسطينيين والتزامهم تجاه إصلاح نقابتهم. لقد تأخر عقد هذا المؤتمر لسنوات طويلة ونحن سعيدون لأن انعقاده أصبح حقيقة ماثلة".
 
غير أنه أضاف أنه وبسبب "مخاوف داخل الجسم الصحفي بسبب وجود تدخلات سياسية في عملية التحضير لعقد المؤتمر العام نناشد الصحفيين الفلسطينيين بتأجيل المؤتمر لفترة قصيرة كي تكون هناك فرصة لتأسيس آلية مقبولة لدى الجميع تضمن بأن تكون عملية التحضير للمؤتمر العام شفافة وشاملة لجميع الصحفيين".
 
وقال وايت "إننا قلقون جدا لأن عملية التحضير الجارية حاليا غير واضحة بالنسبة للكثير من الصحفيين". وأعرب عن استعداد الاتحاد الدولي لتقديم كل ما يمكن تقديمه لضمان أن تكون هناك ثقة كاملة من الصحفيين في عملية التحضيرات للمؤتمر العام.
 
وطالب الاتحاد على لسان أمينه العام إيدن وايت الصحفيين الفلسطينيين بالوحدة والالتفاف حول نقابتهم لإنجاح المؤتمر. وأكد استعداده لإرسال بعثة عاجلة إلى فلسطين من أجل المساعدة في التوصل إلى توافق حول عقد مؤتمر نقابة الصحفيين الفلسطينيين.
 
يشار إلى أن نقابة الصحفيين الفلسطينيين أجرت آخر انتخابات لها في 29 يناير/كانون الثاني 1999 وحالت أوضاع العدوان الإسرائيلي والانقسام دون إجراء انتخابات جديدة. ولم تجد دعوات متكررة من قبل النقابة لإجراء انتخابات استجابة من عدد كبير من الصحفيين الذين وجدوا في أجسام صحفية بديلة، وخاصة في قطاع غزة، ملجأً لهم.

المصدر : الجزيرة