حماس: الشرطة اعتدت بالضرب على ذوي مؤيد (الفرنسية)
اتهمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الأجهزة الأمنية الفلسطينية في رام الله باعتقال أحد نشطائها بالضفة الغربية بعد لحظات من الإفراج عنه الأربعاء إثر حكم من محكمة بنابلس برأه من تهمة الارتباط بإسرائيل.

 

وذكر بيان للحركة أن عددا من أبناء أسرة بني عودة -كانوا في استقبال ابنهم مؤيد لحظة الإفراج عنه- "فوجئوا بعشرات من عناصر جهاز المخابرات يطوقونهم ويعتدون عليهم بالضرب ثم أطلقوا النار في الهواء واعتقلوا مؤيد وأعادوه إلى السجن".

 

ولفت بيان الحركة إلى أن الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية اعتقلت مؤيد بني عودة في يوليو/تموز 2007 وأجبرته على "الإدلاء باعترافات كاذبة بشأن تعامله مع إسرائيل" ومسؤوليته عن استشهاد عدد من أفراد المقاومة الذين اغتيلوا في بلدة طمون في انتفاضة الأقصى.

المصدر : يو بي آي