أعلنت في الجزائر وفاة الجنرال العربي بلخير الذي كان الرجل القوي في النظام، وذلك بعد صراع طويل مع المرض.

وخضع العربي بلخير (72 عاما) لعلاج طويل حيث تنقل في عدة مستشفيات أوروبية خاصة في فرنسا وإسبانيا ليكمل علاجه في المستشفى العسكري بالعاصمة الجزائر حتى أدركه الموت.

وكان العربي بلخير يعتبر الرجل القوي في النظام حيث تقلد عدة مسؤوليات منها الأمين العام لرئاسة الجمهورية ثم مدير الديوان بالرئاسة، ووزيرا للداخلية.

وفي عام 2005 عينه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة سفيرا للجزائر في المغرب، وهو المنصب الذي بقي فيه إلى أن وافته المنية.

المصدر : الألمانية