جنوب السودان شهد اشتباكات قبلية أودت بحياة العشرات في الفترة الماضية (رويترز-أرشيف) 
 
أعربت الولايات المتحدة عن قلقها من تدفق الأسلحة إلى جنوب السودان قبل الانتخابات التي ستجرى بالبلاد في أبريل/نيسان المقبل.
 
وقالت المبعوثة الأميركية لدى الأمم المتحدة سوزان رايس بعد اجتماع لمجلس الأمن عن السودان "ما سمعناه من الأمم المتحدة أنها ليست أسلحة خفيفة فحسب وإنما أسلحة ثقيلة وبدأت في التدفق نحو الجنوب".
 
وأضافت "لم نحصل على معلومات محددة في هذا الشأن لكننا شاهدنا في أعمال العنف التي تجري في الجنوب درجة عالية من التطور وأسلحة فتاكة وهذا مصدر قلق لنا".
 
وبشأن مصدر هذه الأسلحة قالت إن "واشنطن تعتقد أن بعض الأسلحة يأتي من شمال السودان" لكنها أشارت إلى أن "هذه الأسلحة يمكن أن تأتي من أماكن أخرى لأن المنطقة بها ثغرات حدودية والأسلحة تأتي من جميع الاتجاهات".
 
وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" حذرت الأحد من أن قمع الخصوم السياسيين في شمال السودان وجنوبه يقوض أول انتخابات تعددية ستجرى بالسودان منذ 24 عاما.
 
وستجرى الانتخابات وفق اتفاق السلام بين الشمال والجنوب في عام 2005 والذي أنهى عشرين عاما من الحرب الأهلية، كما سيجرى استفتاء في الجنوب عام 2011 على الاستقلال.

المصدر : رويترز