أبو راتب أشرف على برنامج منشد الشارقة بقناة الشارقة الفضائية
 
محمد النجار-عمان
 
قالت عائلة المنشد الإسلامي محمد مصطفى مسفقة المشهور بـ"أبو راتب" إن السلطات الأميركية اعتقلته يوم الجمعة الماضي أثناء عودته من كندا إلى الولايات المتحدة التي يمتلك فيها إقامة رسمية.
 
وقال شقيقه للجزيرة نت إن أخاه عُرض أمس الاثنين على إحدى المحاكم في ديترويت ولم توجه إليه أي تهم من قبل القاضي الأميركي، وإن محامي الدفاع عنه طلب تأجيل الجلسة حتى يوم الخميس المقبل.
 
وينحدر أبو راتب (47 عاما) من مدينة حلب السورية، وتقيم عائلته في الأردن، وهو من أبرز رواد الفن الإسلامي في العقود الثلاثة الأخيرة.
 
وكان أحد المشرفين على برنامج "منشد الشارقة" الذي تنظمه قناة الشارقة الفضائية سنويا.
ونقل عن زوجته الموجودة في الولايات المتحدة الآن أن طلب التأجيل من قبل المحامي يعود إلى رغبته في دراسة القضية والتهم الموجهة إليه.
 
عمل ثقافي
وبحسب عائلة المنشد الإسلامي المعروف فإن خلفيات الاعتقال تعود لعمله في مؤسسة الأراضي المقدسة نهاية العقد الماضي، التي أغلقتها السلطات الأميركية وحاكمت عددا من المسؤولين فيها بتهمة دعم حركة المقاومة الإسلامية (حماس).
 
وأوضح شقيق أبي راتب أن نشاطه كان ثقافيا تماما، وأنه عمل في المؤسسة منشدا ومنظم حفلات للجالية العربية والإسلامية هناك.
 
من جانبها استغربت اللجنة السورية لحقوق الإنسان اعتقال السلطات الأميركية لأبي راتب, وطالبت اللجنة في بيان لها صدر أمس الاثنين السلطات الأميركية بإطلاق سراحه فورا على اعتبار أنه "لم يرتكب أي جرم يستحق الاعتقال".
 
وناشدت اللجنة العاملين في مجال حقوق الإنسان في العالم العمل على إبراز قضيته والعمل على إطلاق سراحه.
 
ويعد أبو راتب -بحسب البيان- من "أساتذة الفن الإسلامي"، وهو يقيم ويعمل ويدرس في ديترويت منذ تسعينيات القرن الماضي.

المصدر : الجزيرة