دوي ضخم وسحابة دخان كثيفة خلفتها التفجيرات (الفرنسية)

 
نقلت وكالة رويترز عن  مصادر في الشرطة تأكيدها أن 36 شخصا قتلوا، وأصيب نحو 71  على الأقل في الانفجارات الثلاثة المتزامنة التي هزت وسط العاصمة العراقية بغداد في حي يضم عدة فنادق كبيرة قرب المنطقة الخضراء الشديدة التحصين.
 
ووقعت الانفجارات الثلاثة التي قالت مصادر أمنية إنها نفذت بسيارات مفخخة، متتالية بفارق دقائق معدودة وكان أولها على الساعة 15:30 بعد الظهر (12:30 ت غ). وسمع دوي ضخم جدا وشوهدت سحابات كثيفة من الدخان والغبار في السماء.
 
ونفذت التفجيرات في وقت ذروة لدى خروج الموظفين من مكاتبهم وفي وقت تكون الشوارع فيه ممتلئة بالسيارات والمارة.
 
ووقع الانفجار الأول في حي أبي نواس قرب فندقي فلسطين والشيراتون، والانفجاران الآخران قرب فندقي بابل والحمراء المكتظين بالصحفيين الأجانب.
 
حيطان الإسمنت المضادة للانفجارات
 منهارة على الأرض (الجزيرة)
دمار كبير
وأظهرت صور بثتها تلفزيونات محلية مباشرة من موقع التفجير حيطان الإسمنت المضادة للانفجارات منهارة على الأرض وسيارات عديدة مدمرة تماما.
 
وتأتي هذه الانفجارات قبل شهرين من الانتخابات البرلمانية رغم تعزيز الإجراءات الأمنية في بغداد بعد تفجيرات ما سمي بالأربعاء الدامي أو الأسود في أغسطس/آب الماضي.
 
وقتل في 19 أغسطس/آب الماضي خلال تفجير مزدوج ضد مبنيي وزارتي الخارجية والمالية 106 أشخاص وجرح 600.
 
وفي 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي قتل 153 وجرح 500 في تفجيرين استهدفا مبنيي وزارة العدل ومحافظة بغداد.
 
وفي الثامن من ديسمبر/كانون الأول الماضي قتل 127 شخصا وجرح 448 في خمس انفجارات متتابعة.

المصدر : وكالات