رفض عربي للعقاب الأميركي للفضائيات
آخر تحديث: 2010/1/25 الساعة 03:02 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/25 الساعة 03:02 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/10 هـ

رفض عربي للعقاب الأميركي للفضائيات


رفض وزراء الإعلام العرب الأحد خلال اجتماعهم الطارئ بمقر الجامعة العربية بالقاهرة قرار الكونغرس الأميركي فرض عقوبات على الفضائيات العربية التي تبث ما وصفها بمواد إعلامية تحث على الإرهاب.

وصدر بيان عن الاجتماع بعد مداولات استمرت ست ساعات اعتبر فيه الوزراء القرار "تدخلا في الشؤون الداخلية للدول العربية التي تنظم وسائل إعلامها وفقا للشرعية الدولية".

وكان المشروع الذي أجازه الكونغرس بأغلبية 395 صوتا مقابل ثلاثة يدعو لاتخاذ إجراءات عقابية بحق القنوات الفضائية التي "تغذي الكراهية" لأميركا.

ويطلب القرار من إدارة الرئيس باراك أوباما تقديم تقرير كل ستة أشهر عن عمليات التحريض ضد الولايات المتحدة بالشرق الأوسط والتحريض لأجل أهداف أخرى.

يُذكر أن القرار الأميركي عنى ضمنا قناة المنار التابعة لحزب الله ونظيرتها الأقصى التابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وعلق وزير الإعلام المغربي خالد الناصري على الموضوع قائلا إن الموقف العربي بني على رفض التدخل الخارجي، مشددا بالوقت ذاته على أن الوزراء العرب يرفضون أي تحريض على العنف والإرهاب تقوم به فضائية عربية.

من جانبه قال وزير الإعلام اللبناني طارق متري إن الحرية تلعب دورا أساسيا في الحياة في لبنان، وحرية الإعلام هي دليل على التعددية القائمة بهذا البلد. وأضاف أنه يصر على منح الإعلام حريته، ورفض أي تقييد يُفرض عليه.

يُشار بهذا الصدد إلى أن الرئيس اللبناني ميشال سليمان عبر خلال زيارته إلى واشنطن يوم 9 يناير/ كانون الثاني الجاري عن رفضه للقرار، وطالب خلال لقائه مع السيناتور جون ماكين بالتراجع عنه.
 
مفوضية الإعلام
وقد بحث اجتماع القاهرة أيضا موضوع إنشاء مفوضية للإعلام العربي مهمتها مراقبة الفضائيات العربية، إلى جانب مناقشة الأوضاع ذات الصلة بالقدس.


 
وبالنسبة لموضوع المفوضية العربية للإعلام، قرر الوزراء عقد دورة استثنائية للجنة الدائمة للإعلام العربي بمشاركة خبراء قانونيين وإعلاميين على أن تعرض نتائج أعمالها على وزراء الإعلام العرب خلال اجتماع مجلسهم في يونيو/ حزيران المقبل.
المصدر : وكالات

التعليقات