مظاهرة ضد الفولاذي ببرلين
آخر تحديث: 2010/1/24 الساعة 16:59 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/9 هـ
اغلاق
خبر عاجل :البارزاني: لا نتوقع أن نزاع مسلحا مع بغداد وهناك تنسيق كامل بين البشمركة وجيش العراق
آخر تحديث: 2010/1/24 الساعة 16:59 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/9 هـ

مظاهرة ضد الفولاذي ببرلين

جانب من المشاركين في المظاهرة (الجزيرة نت)

 الجزيرة نت-برلين

شارك العشرات من الفلسطينيين والعرب في مظاهرة جرت أمام سفارة مصر في العاصمة الألمانية برلين ظهر أمس السبت، احتجاجا علي بناء الجدار الفولاذي على حدود مصر مع غزة، وللمطالبة برفع الحصار عن القطاع. 

ورفع المتظاهرون الذين يقدر عددهم بمائة وعشرين شخصا- حسب المنظمين - الأعلام الفلسطينية والعراقية، ولافتات تندد بإغلاق مصر معبر رفح وإقامتها للجدار الفولاذي.

وسلم ممثل للمشاركين في المظاهرة لأحد العاملين بالسفارة المصرية، رسالة موجهة من الجمعيات الفلسطينية والعربية في برلين إلى السفير المصري في ألمانيا رمزي عز الدين.
 
وبعد دقائق أعاد موظف السفارة الرسالة إلي المتظاهرين معتبرا أنها تتطاول علي المسؤولين المصريين، وهو ما نفاه منظمو التظاهرة.


 
تذكير بالثوابت
وألقي ممثل للتجمع العربي بألمانيا بيانا اعتبر فيه "الجدار الفولاذي الذي تبنيه مصر يطبق على ما تبقي من أنفاس سكان غزة ويفاقم من معاناتهم ويقطع عنهم الشريان الوحيد الذي يمدهم بمتطلبات الحياة الضرورية، ولا يصب في خدمة أحد سوى الاحتلال الإسرائيلي".

وتضمن البيان "نداء عاجلا إلي مصر العروبة حكومة وشعبا لاتخاذ قرار فوري يليق بمسؤولية مصر والتزاماتها الإنسانية والأدبية تجاه قطاع غزة المجاور، ورفع الحصار أولاً عبر فتح كامل وفوري لمعبر رفح وإلغاء فكرة بناء جدار الكراهية الفولاذي مع القطاع". 
 
 متظاهرون يرفعون علم العراق (الجزيرة نت) 
تنديد

وندد التجمع العربي في البيان بما يقترفه الاحتلال الإسرائيلي يوميا في الأراضي الفلسطينية من سياسات قمعية تشمل القتل والاعتقال والتشريد وهدم المنازل وتدمير المؤسسات الصناعية والتجارية في الضفة الغربية وقطاع غزة، وما ينفذه من مشاريع عنصرية تهدد الوجود الفلسطيني في أراضي 1948.
 
كما طالب جامعة الدول العربية  بالتحرك الفوري لرفع ظلم الحصار المفروض على غزة بكل الإمكانيات والوسائل ، ودعا "الشعوب العربية والإسلامية للتعبيرعن غضبها تجاه الحصار الظالم المفروض علي سكان القطاع الفلسطيني ومدّ يد العون والمساعدة إليهم".


 
الموقف الفلسطيني
واعتبر البيان "تحصين الموقف الفلسطيني بالوحدة الداخلية وبمرجعية سياسية عليا موحدة، وتطوير النظام السياسي الفلسطيني وإرساؤه على أسس ديمقراطية يمثل ضمانة أكيدة لثبات الموقف الفلسطيني وتقويته، ومنع انزلاقه نحو منزلقات قاتلة".

كما طالب القيادة الفلسطينية بالاستماع إلي النداءات المتكررة لفلسطينيي الشتات، وعدم البدء بالمفاوضات قبل الإفراج عن الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال ووقف الاغتيالات والمطاردات والاعتقالات وإزالة الحواجز والرفض المطلق للاعتراف بيهودية دولة الاحتلال.
المصدر : الجزيرة

التعليقات