عبد ربه: نتنياهو يناور ومشعل يراوغ  (الفرنسية-أرشيف)
شن أمين سر اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه هجوما حادا على رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس) خالد مشعل واتهمه بالعمل على تعطيل المصالحة الفلسطينية.

وشبه عبد ربه في حوار هاتفي أجرته معه صحيفة عكاظ السعودية، خالد مشعل برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وقال إن نتنياهو يناور، في حين أن مشعل يراوغ على حد وصفه.

وأضاف أمين سر التنفيذية أن نتنياهو يقول تعالوا نتفاوض بدون شروط مسبقة وسنحقق تقدما، بينما يتحدث مشعل عن حوار ويتهرب من توقيع المصالحة.

وسألت عكاظ عبد ربه: كيف يمكن تشبيه مشعل بنتنياهو بخاصة أن الأخير يهودي والأول فلسطيني؟ فرد قائلا إن هذا صحيح ولكن ظلم ذوي القربي أشد مضاضة على النفس من اليهودي.

واستدرك أمين سر المنظمة الذي يعرف بعدائه لحركة حماس، قائلا من المؤكد أن هناك اختلافا بين موقع حماس وإسرائيل، ولكن لا يمكن الوثوق بالاثنين.

وتابع عبد ربه أن مشعل وضع شروطا جديدة للمصالحة ليس لها هدف سوى إعاقتها ومنعها من التحقيق، موضحا أنه استخدم دماء غزة الزكية من أجل التغطية على مشروع الانفصال الذي هو أخطر مشروع في تاريخ النضال الفلسطيني.

واستبعد عقد لقاء بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومشعل، معتبرا أن "الورقة المصرية احتوت على أسس عديدة متوازنة وهي الإطار الرئيس للحل وأساس للحوار".

المصدر : يو بي آي