الفيصل وأوغلو خلال المؤتمر الصحفي بالرياض (الفرنسية)

دعا وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو إسرائيل من الرياض إلى وقف الاستيطان بالقدس، كما اعتبر نظيره السعودي سعود الفيصل أنها تتصرف كالولد المدلل.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده الوزيران بعد محادثات أجرياها في ثاني أيام زيارة المسؤول التركي للسعودية.

وطالب أوغلو إسرائيل خلال المؤتمر بوقف الاستيطان في كافة الأراضي الفلسطينية وخاصة في القدس الشرقية. وقال إن الرياض وأنقرة تسعيان إلى الأمن والاستقرار في المنطقة وتحقيق الطموحات المشروعة للشعب الفلسطيني.
 
العراق واليمن
وتحدث أوغلو عن تطابق وجهة نظر البلدين بشأن المحافظة على الوحدة والاستقرار في العراق واليمن وأفغانستان وخلو منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل وإيجاد حلول دبلوماسية للملف النووي الإيراني.

من جانبه ذكر الفيصل أن إسرائيل تتصرف "كالولد المدلل" لأن المجتمع الدولي لا يتصرف معها بحزم لدفعها إلى التراجع.

أوغلو شدد على معارضة الاستيطان الإسرائيلي في القدس (الفرنسية)
وشدد الوزير السعودي على ضرورة اتخاذ الولايات المتحدة والدول الأخرى موقفا حازما وجديا بالضغط على إسرائيل لوقف البناء الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية.
 
وقال إن إسرائيل ستكون أول دولة تتعرض للتهديد في حال استمرار انعدام السلام.

وأشار الفيصل إلى أهمية الدور التركي في حل مشكلات منطقة الشرق الأوسط، "نظرا إلى الثقل الذي تتمتع به أنقرة سياسيا واقتصاديا والتزامها بالقوانين الدولية في معالجة القضايا وخاصة القضية الفلسطينية والإرهاب الذي يعصف بالمنطقة".

وعن الملف النووي الإيراني أكد الفيصل ضرورة انتهاج الحل السلمي لمعالجة هذه القضية، من دون إغفال حق الدول في امتلاك الطاقة النووية لأغراض سلمية مع الالتزام بجعل منطقة الشرق الأوسط خالية من أسلحة الدمار الشامل بما في ذلك إسرائيل.
 
الملك عبد الله
ويتوقع أن يجتمع أوغلو بالملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز الأحد في اليوم الثالث والأخير من زيارته للسعودية ويجريان مباحثات بشأن موقف تركيا من محادثات السلام السورية الإسرائيلية.

واجتمع داود أوغلو أيضا بالأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو في جدة الجمعة وناقشا الاضطرابات في الصومال قبيل مؤتمر المانحين الذي سيعقد في القاهرة.

المصدر : وكالات