عبد المجيد الزنداني من أبرز العلماء الموقعين على البيان (الفرنسية)

قال علماء اليمن اليوم إنهم قد يدعون إلى الجهاد في حال تعرض اليمن إلى أي تدخل عسكري أو غزو خارجي.
 
وأشار بيان وقعه 150 عالما يمنيا من أبرزهم عبد المجيد الزنداني، إلى أن "الجهاد يصبح فرضا على جميع المسلمين إذا تعرض اليمن لأي اعتداء أو غزو خارجي".
 
وتضمن البيان الذي تلاه عضو البرلمان الشيخ عارف الصبري أمام الصحفيين معارضة علماء اليمن لأي وجود أجنبي وأي اتفاق أو تعاون عسكري يمني مع أطراف خارجية.
 
وناشد البيان أبناء الأمة الإسلامية حكاماً ومحكومين وعلماء وهيئات ومنظمات "تأييد إخوانهم في اليمن والوقوف معهم صفاً واحداً ضد المؤامرات والتدخلات الخارجية".
 
يشار إلى أن العلماء الموقعين على البيان يمثلون مختلف مناطق البلاد ومن أبرزهم الزنداني المطلوب لدى واشنطن بتهمة رعاية ما تسميه الإرهاب.
 
وقد عارض الزنداني بشدة المؤتمر الدولي حول اليمن الذي سيعقد بعد أسبوعين في لندن، داعيا أبناء اليمن إلى الانتباه قبل أن تفرض عليهم الوصاية.
 
استدراج
وتأتي هذه التطورات في ظل تواتر تقارير إعلامية عن إمكانية امتداد الحرب الأميركية على تنظيم القاعدة إلى الأراضي اليمنية.
 
فقد قال عضو مجلس الشيوخ الأميركي جوزيف ليبرمان إن على الولايات المتحدة متابعة أعدائها في ميادين جديدة في اليمن وفي أماكن أخرى.
 
كما قالت صحيفة ذي إندبندت البريطانية في تقرير لها إن تنظيم القاعدة يسعى لاستدراج الولايات المتحدة إلى اليمن حيث يمكنه التحرك بسهولة في جباله خاصة في ظل الضعف الحكومي.

المصدر : وكالات