سليمان أكد أن لبنان بشعبه وجيشه ومقاومته أرغم إسرائيل على الانسحاب (الفرنسية)

أكد الرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان أن من حق بلاده تحرير ما تبقى من أرضها المحتلة بكل الوسائل المشروعة، مؤكدا التزام بلاده بالعمل على تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 1701 بكل متعلقاته.
 
وقال سليمان في كلمة ألقاها الثلاثاء أمام ممثلي السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي في بيروت "إن لبنان إذ يحتفظ اليوم بحقه في تحرير أو استرجاع ما تبقى له من أراض محتلة في الجزء الشمالي من قرية الغجر وتلال كفرشوبا ومزارع شبعا اللبنانية بكل الوسائل المشروعة والمتاحة، فإنه يكرر التزامه العمل على تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701 بجميع متعلقاته".
 
وأشار إلى أن لبنان "تمكن بفضل مجمل مكونات قدرته، أي بشعبه وجيشه ومقاومته، من إرغام إسرائيل على الانسحاب من معظم الأراضي التي كانت تحتلها في الجنوب اللبناني، بعد رفضها المستمر للجهد الدبلوماسي".
 
وأكد سليمان أن السلطات الأمنية اللبنانية نجحت في "تفكيك العديد من شبكات التجسس الإسرائيلية الهادفة إلى زعزعة الاستقرار، ومن إظهار جدارة في اعتقال مجموعات إرهابية كانت تضمر شرا بلبنان وبالقوات الدولية العاملة على أراضيه".

وقال إن هذا التقدم الذي حققه لبنان "لا ينسحب على المشهد الإقليمي العام، بسبب تعنت إسرائيل وممانعتها وممارساتها التعسفية، لا سيما استمرارها بفرض الأمر الواقع، وبناء المستوطنات وتهويد القدس، وتضييق الخناق على غزة، وإطلاق التهديدات المتتالية ضدّ لبنان ومؤسساته وبناه التحتيّة".

كما أكد سليمان سعي لبنان الدائم إلى تزويد الجيش اللبناني بالأسلحة الحديثة لتمكينه من حماية حدوده الجنوبية ومحاربة خطر الإرهاب"، وجدد موقف بلاده المتمسك بحق العودة للاجئين الفلسطينيين.

المصدر : الألمانية