البشير أعفى نفسه من منصب القائد العام للقوات المسلحة السودانية (الأوروبية-أرشيف)

أعفى الرئيس السوداني عمر البشير نفسه من منصب القائد العام للقوات المسلحة السودانية وتقاعد بالمعاش.
 
وجاء قرار البشير تماشيا مع قانون الأحزاب السياسية الذي يمنع ترشح أي شخصية عسكرية لمنصب رئيس الجمهورية.
 
وقال عماد سيد أحمد المتحدث باسم البشير لوكالة الصحافة الفرنسية إن الرئيس السوداني لم يحدد بعد من سيخلفه في منصب القائد العام للقوات المسلحة.
 
وتولى البشير هذا المنصب منذ الانقلاب الذي قاده في يونيو/حزيران 1989 وأطاح بحكومة رئيس الوزراء المنتخب الصادق المهدي.
 
وسيبدأ اليوم الثلاثاء الترشيح الرسمي للانتخابات المقرر إجراؤها في أبريل/نيسان القادم.
 
وقال محللون إن البشير يحاول أن ينأى بنفسه عن ماضيه العسكري قبل ترشيحه من قبل حزب المؤتمر الوطني المهيمن.
 
وقال مصدر بالرئاسة لرويترز إن "القرار وتوقيته يمكن قراءتهما في سياق ترشيحه في انتخابات الرئاسة". وأضاف مصدر آخر بالرئاسة أن "هذا يعود فقط إلى الانتخابات.. إنه مجرد إجراء".
 
نسوة يسجلن أسماءهن للانتخابات في أحد
مراكز التسجيل بالخرطوم (الفرنسية-أرشيف)
ترشيح وقبول
في هذه الأثناء أعلنت أحزاب حكومة الوحدة الوطنية في السودان ترشيح البشير لرئاسة الجمهورية في الانتخابات القادمة، ودعت إلى دعمه لمواصلة ما وصفتها بمسيرة السلام والتنمية في البلاد.
 
من جانبه قال البشير إنه يقبل الترشح لرئاسة الجمهورية.
 
وتعهد أمام قيادات أحزاب حكومة الوحدة الوطنية بإكمال مشروعات السلام والتنمية وتقسيم السلطة والثروة بشكل عادل، وبأن يكون "رئيسا لكل أهل السودان".

المصدر : الجزيرة + وكالات