صدام حسين (الجزيرة-أرشيف)
أكد مسؤول أردني الأحد أن مدينة أردنية تراجعت عن قرار بإطلاق اسم الرئيس العراقي السابق صدام حسين على أحد شوارعها. وجاء ذلك بعد ضغط من العراق والكويت حسب ما أفادت تقارير.
 
وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال نبيل شريف إن الأهالي وقعوا عريضة طالبوا بها مجلس بلدية مؤتة والمزار الجنوبي بإلغاء قرارهم السابق بتسمية أحد الشوارع باسم الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، الأمر الذي دفع المجلس إلى إلغاء قرارهم السابق بالأغلبية.
 
وذكرت صحيفة الغد الأردنية اليوم أن ضغوطا حكومية أجبرت المجلس على التراجع عن قراره.
 
ونقلت الصحيفة عن مصدر في مجلس البلدية التي تبعد حوالي 140 كيلومترا جنوب عمان قوله إن جلسة عقدت أمس تقرر إثرها التراجع عن قرار سابق بتسمية الشارع باسم صدام حسين.

وأضاف المصدر أن التراجع عن التسمية الجديدة للشارع "جاء نتيجة لضغوط رسمية كبيرة طالبت بالعودة عن هذا القرار" دون أن يوضح طبيعة هذه الضغوط.

وكان مجلس بلدية مؤتة والمزار الجنوبي قرر في بادئ الأمر في الثاني من يناير/كانون الثاني الجاري تغيير اسم أحد شوارعها ليحمل اسم الرئيس العراقي السابق تكريما له.
 
وظهرت إشارات إلى أن السفير الكويتي بالأردن فيصل الصباح هو من كان وراء إلغاء القرار حينما قال لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إنه تلقى تطمينات من رئيس الوزراء الأردني سمير الرفاعي بأنه سيتم إلغاء فكرة تسمية الشارع باسم الرئيس العراقي السابق لأنها لم تدرس بشكل جيد.

المصدر : وكالات