استشهاد ثلاثة نشطاء بقطاع غزة
آخر تحديث: 2010/1/10 الساعة 22:18 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/10 الساعة 22:18 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/25 هـ

استشهاد ثلاثة نشطاء بقطاع غزة

موقع إحدى الغارات الإسرائيلية الجمعة الماضية على رفح الحدودية مع مصر (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤولو صحة في قطاع غزة إن ثلاثة نشطاء فلسطينيين استشهدوا الأحد بقصف مدفعي إسرائيلي على وسط القطاع، بالمقابل ذكرت صحيفة إسرائيلية أن أربعة قذائف أطلقت اليوم نحو إسرائيل، وتزامن ذلك مع نفي قيادي في إحدى فصائل المقاومة اتخاذهم قرارا بوقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل.
 
 فقد ذكرت مصادر طبية وشهود عيان أن ثلاثة ناشطين استشهدوا جراء قصف مدفعي للجيش الإسرائيلي استهدفهم شرق منطقة أبو العجين شرق دير البلح وسط قطاع غزة.
 
وأوضحت أن الطواقم الطبية كانت قد نقلت شهيدا وجريحين في حالة الخطر الشديد من مكان الانفجار إلا أنهما توفيا بعد لحظات من وصولهما مشفى شهداء الأقصى في دير البلح.
 
ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مدير اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة بالحكومة المقالة بقطاع غزة معاوية حسنين أن الشهداء هم عوض نصير (29 عاماً) من سكان دير البلح، وحسن القطراوي (22 عاماً) من سكان مخيم البريج وسط القطاع، فيما لم يتم التعرف على هوية الشهيد الثالث.
 
بدورها نقلت وكالة رويترز عن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن الشهداء الثلاثة استهدفتهم دبابة إسرائيلية أطلقت قذيفة باتجاههم حين كانوا يتحركون في حقل يستخدمه النشطاء لإطلاق الصواريخ على إسرائيل.
 
وذكرت إذاعة القدس أن الشهداء الثلاثة ينتمون لسرايا القدس، الذراع المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، وجرى استهدافهم أثناء مهمة جهادية شرق دير البلح، مشيرة إلى أن هناك جريحا يعاني من جروح خطيرة.
 
وكان فلسطينيان قد استشهدا بوقت سابق في قصف مدفعي على شمال قطاع غزة بعد أن نزفا ثلاث ساعات دون أن يسمح الاحتلال بإسعافهما، وكان الشهيدان ضمن مجموعة مواطنين يجمعون الخردة والحديد من قرب ما كان يعرف بمستوطنة دوغيت شمال القطاع قبل أن يفاجئهما القصف.
 
وتأتي هذه الحادثة بعد يومين من استشهاد ثلاثة فلسطينيين وجرح عشرة آخرين في غارات إسرائيلية، وصفت بأنها الأعنف منذ انتهاء الحرب على القطاع قبل نحو عام، استهدفت عدة مواقع في قطاع غزة, في مقدمتها منطقة الأنفاق الحدودية مع مصر.
 
"
وقف إطلاق الصواريخ يمكن علاجه فقط "من خلال جبهة مقاومة موحدة تنطلق من حق شعبنا في المقاومة وتضم جميع فصائل المقاومة الفلسطينية"
"
قذائف المقاومة

من جهة ثانية ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية في موقعها الإلكتروني أن نشطاء فلسطينيين أطلقوا أربع قذائف هاون على إسرائيل اليوم الأحد.
 
وقالت إن قذيفتين سقطتا في الأراضي الفلسطينية قرب المجلس الإقليمي لساحل عسقلان، بينما سقطت قذيفتان آخريان في مكان بعيد جداً، دون أن ترد أي تقارير عن وقوع إصابات أو أضرار.
 
وفي هذا الإطار نفى عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر اليوم أن تكون الجبهة اتخذت قرارا يقضي بوقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل بناء على اجتماع عقد مؤخراً مع حماس.
 
وأكد مزهر -وفقاً لما ذكره الموقع الإلكتروني للجبهة- أن "موقف الجبهة واضح وثابت باستمرار المقاومة ضد الاحتلال بمختلف الأشكال".
 
وأوضح أن وقف إطلاق الصواريخ يمكن علاجه فقط "من خلال جبهة مقاومة موحدة تنطلق من حق شعبنا في المقاومة وتضم جميع فصائل المقاومة الفلسطينية".
 
وقال إنه سيتم بحث هذه التفاصيل بصورة أوسع مع حماس في اجتماع خلال الأيام القليلة القادمة لجميع الأطراف المعنية، "لبحث واشتقاق سياسات تخدم المصالح العليا للشعب الفلسطيني بعيداً عن أي التزامات مع الاحتلال".
المصدر : وكالات