المحكمة اتهمت المقبوض عليهم بمحاولة تفجير شاحنات تحمل الوقود للجيش الأردني (الجزيرة)

قالت مصادر قضائية أردنية الجمعة إن المدعي العام لمحكمة أمن الدولة وجه الاتهام إلى عشرة إسلاميين بالتآمر للقيام بأعمال "إرهابية" داخل البلاد.

ووفقا للائحة الاتهام، فإن المتهمين خططوا لتنفيذ هجمات تضمنت محاولات لاختطاف ضباط في المخابرات الأردنية  لمبادلتهم بساجدة الريشاوي، وهي امرأة عراقية صدر عليها حكم بالإعدام لاشتراكها في تفجيرات انتحارية استهدفت فنادق في عمان وأسفرت عن مقتل 60 شخصا عام 2005.

وكانت يرافق الريشاوي عراقيان فجرا نفسيهما في فنادق خمسة نجوم بعمان, ولكنها فشلت في تفجير حزامها الناسف في حفل زفاف بأحد هذه الفنادق.

وينتمي الثلاثة إلى تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين الذي كان يقوده آنذاك الأردني أبو مصعب الزرقاوي، الذي قتل بهجوم جوي أميركي داخل العراق عام 2006.

وأضافت المصادر أن المشتبه فيهم خططوا لتنفيذ هجمات على الشاحنات التي تنقل الوقود إلى ثكنات الجيش الأردني والقوات الأميركية, التي قالوا إنها تنتشر بالقرب من الحدود الأردنية مع العراق.
 
ونجح المتهمون الذين تم القبض عليهم جميعا في شهر نوفمبر/تشرين الثاني في إضرام النار في محل للكحوليات بمدينة الزرقاء التي تبعد 20 كلم شرق عمان وكانوا يعتزمون شن هجمات مماثلة ضد الحانات في الزرقاء وعمّان.

المصدر : الألمانية