خضر عواركة-بيروت

تشهد الساحة السياسية اللبنانية جدلا بشأن علاقة مفترضة بين حزب الله والمستثمر اللبناني صلاح عز الدين، الذي أعلن في الآونة الأخيرة إفلاسه، حيث ينفي الحزب أي علاقة له بهذا المستثمر، في حين تحدث بعض اللبنانيين عن أن عز الدين كان يستثمر أموالا لحزب الله، وذهب آخرون إلى القول إنه عضو في الحزب.

وجاء الربط بين المستثمر اللبناني وحزب الله بسبب صداقاته الوطيدة مع بعض أعضائه، وانتمائه إلى منطقة صور الجنوبية التي ينحدر منها عدد كبير من مسؤولي الحزب، إضافة إلى قرابة زوجته مع أحد هؤلاء المسؤولين.

مصدر قضائي لبناني طلب عدم ذكر اسمه قال للجزيرة نت إن صلاح عز الدين لا يزال يرفض الإدلاء بأي معلومات بشأن حجم المبالغ التي خسرها، وكذا بشأن السبب الذي أوصله للإفلاس.

غير أن أحد المعاونين السابقين للمستثمر اللبناني قدر حجم المبالغ التي خسرها بعد إفلاسه بحوالي نصف مليار دولار، وهي عبارة عن أموال كان يستثمرها لصالح ثلاثة آلاف بين أشخاص وهيئات، بينها 180 مليون دولار لرجل أعمال بقطر.

نفي حزب الله
وأوردت صحف إسرائيلية بينها يديعوت أحرونوت أن عز الدين هو أحد الذين لهم صلة وثيقة بالأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، وأحد مستثمري أموال الحزب، وهو ما نفاه مصدر مسؤول فيه.

وأكد المصدر للجزيرة نت أن لا علاقة لحزب الله باستثمارات عز الدين، وأن علاقة هذا الأخير بالحزب لا تعدو أن تكون علاقة أي مناصر متعاطف مع توجهاته.

وأضاف أن حزب الله ليس بحاجة إلى الاستثمار مع رجل معروف عنه تشغيل أموال الناس مقابل أرباح شهرية لأن هذا النوع من الأعمال له مخاطر كبيرة.

وأشار المصدر إلى أن لحزب الله مؤسساته وشخصياته المتفرغة للعمل الاقتصادي والسهر على الحاجات الاجتماعية والإنسانية لعوائل الشهداء والجرحى، مضيفا أن هناك "مبالغات وإساءات مقصودة ضد الحزب ومسؤوليه بدأتها إسرائيل وأكملها بعض الإعلام العربي".

 كامل وزنة: المجتمع اللبناني يحتاج إلى تنمية ثقافته الاقتصادية (الجزيرة نت)
شكوى شخصية

ولم ينف المصدر ذاته كون النائب عن الحزب الحاج حسن رفع دعوى على المستثمر اللبناني لحفظ حقوقه، لكنه قال إنها شكوى شخصية وتخص رافعها.

وتعليقا على الموضوع صرح الخبير الاقتصادي اللبناني كامل وزنة للجزيرة نت بأن الدولة والقضاء اللبناني مسؤولان عن حفظ حقوق المتضررين.

وقال إن على "المجتمع اللبناني أن يتعلم من هذه التجربة المؤلمة"، مشيرا إلى أن "هناك حاجة ماسة لتنمية الثقافة الاقتصادية لدى الشعب اللبناني حتى لا يتكرر هذا الأمر".

وأوضح أن غياب الوعي الكافي بمخاطر مثل هذه الاستثمارات والطمع في الإثراء السريع والجري وراء اقتصاد الريع هو السبب الرئيسي في اتساع دائرة المتضررين من إفلاس عز الدين.

المصدر : الجزيرة