شافيز أثناء خطابه بالملعب البلدي في السويداء (الفرنسية)

دعا الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إسرائيل لإعادة مرتفعات الجولان، وطالبها بالكف عن تدخلاتها بأميركا اللاتينية، وذلك في ثاني يوم من زيارته لسوريا التي يغادرها السبت إلى إيران.

وقال في كلمة ألقاها بمدينة السويداء السورية "يتعين ألا يدعم الشعب الإسرائيلي حكومته المجرمة، ويتعين على إسرائيل إعادة كل جزء من مرتفعات الجولان إلى سوريا".

وتعد السويداء الموطن السابق لنحو 500 ألف سوري يعيشون الآن في فنزويلا التي تعد وطنا لنحو مليون مغترب سوري، وفقا للسفارة الفنزويلية في دمشق.

واستنكر شافيز "الاضطهاد الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني لا سيما بغزة"، وطالب إسرائيل بأن "تكف عن اضطهاد هذا الشعب وأن تتوقف عن تهديداتها للبنان وتوقف تدخلاتها في أميركا الجنوبية".

وأضاف "تحاول الإمبريالية الأميركية تحويل كولومبيا إلى إسرائيل أخرى في أميركا اللاتينية، انظروا كيف نواجه نفس العدو. سوريا وفنزويلا تواجهان نفس العدو وهو الإمبريالية وحلفاؤها في الشرق الأوسط وفي أميركا اللاتينية".

ووصل شافيز إلى سوريا الخميس، حيث التقى الرئيس بشار الأسد وناقشا قضايا الشرق الأوسط والعلاقات بين سوريا وأميركا اللاتينية. ووقع البلدان تسع اتفاقيات في مجالات الصناعة والنفط والتجارة.

المصدر : وكالات