اليمن يعلن قتل ثلاثة قادة حوثيين
آخر تحديث: 2009/9/4 الساعة 15:48 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/4 الساعة 15:48 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/15 هـ

اليمن يعلن قتل ثلاثة قادة حوثيين

جندي يمني يطلق النيران من مدفع على مواقع الحوثيين في صعدة (رويترز-أرشيف)

أعلن الجيش اليمني أنه قتل ثلاثة من القادة الحوثيين في هجوم شن فجر اليوم على مخابئ المتمردين بشمال البلاد، في وقت اتهمت فيه جماعة الحوثي السعودية بدعم الجيش اليمني في الصراع.

وقال مصدر عسكري يمني إن القادة الحوثيين الثلاثة قتلوا في هجوم نفذته وحدة عسكرية على موقع لعناصر التمرد الحوثية بمنطقة الملاحيظ في محافظة صعدة، موضحا أن قادة التمرد القتلى هم جار الله محمد إسماعيل وعلي عبد ربه جبل وعبد العزيز العريمي.

وتحدث البيان عن إصابة قائد آخر للتمرد هو حسين يحيى حنش وقال إنه أحد المطلوبين الخمسة والخمسين من قيادات التمرد الحوثية.

وقال البيان العسكري إن قوات النخبة اليمنية التي أرسلت إلى مناطق القتال ألحقت خسائر كبيرة بالمتمردين الحوثيين.

اتهامات الحوثيين

جماعة الحوثي اتهمت الجيش اليمني باستخدام قنابل الفوسفور وتلقي دعم سعودي(الجزيرة)
وفي المقابل اتهم الحوثيون الجيش اليمني باستخدام قنابل فوسفورية وعرضوا ما قالوا إنه دلائل على دعم السعودية للقوات اليمنية.

ووزعت جماعة الحوثي صورا تقول إنها لذخائر سعودية استخدمها الجيش في الحرب الدائرة في صعدة على الحدود مع السعودية، ولم يتسن للجزيرة التأكد من مصداقية تلك الصور من مصدر مستقل.

وأشارت وكالة رويترز إلى أن المتمردين الذين يقودهم عبد الملك الحوثي بثوا لقطات مصورة على شبكة الإنترنت تظهر عشرات من الأشخاص قالوا إنهم جنود أسرى.

وكذّب مصدر عسكري يمني مزاعم الحوثيين عن عثورهم على أسلحة سعودية مع الجيش اليمني، وقال إنه بات من المألوف ترديد المتمردين "هذه الترهات الكاذبة التي لا أساس لها من الصحة في محاولة لتضليل الرأي العام وكسب التعاطف من جهات إقليمية معينة".

ولفتت وكالة رويترز إلى صعوبة التحقق من صحة المعلومات عن سير الحرب لأن المحافظات الشمالية مغلقة أمام وسائل الإعلام.

ويقول المتمردون إنهم يريدون مزيدا من الحكم الذاتي بما في ذلك إقامة مدارس زيدية، ويتهمون السعودية بدعم حكومة اليمن، التي ترى من جانبها أن لإيران يدا في التمرد وقامت هذا الأسبوع باستدعاء السفير الإيراني فيما يتصل بتغطية وسائل الإعلام الإيرانية للقتال.

واشترطت الحكومة لإيقاف القتال إعلان الحوثيين التزامهم بخطة كانت قد أعلنتها قبل أسبوعين تشمل ست نقاط، منها انسحاب المتمردين من كل مناطق صعدة والمواقع الجبلية وتسليم كل المعدات الحربية التي استولوا عليها من الجيش فضلا عن إيضاح مصير أسرة ألمانية ومهندس بريطاني محتجزين في صعدة منذ يونيو/حزيران الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات