مظاهرات الضالع ولحج انعكاس لاستمرار التوتر في جنوب اليمن (الجزيرة-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في صنعاء أن اشتباكات اندلعت صباح اليوم بين قوات الأمن اليمنية ومتظاهرين في محافظة الضالع ولحج جنوبي اليمن مما أدى إلى جرح أربعة أشخاص.

 

وقال المراسل إن مصادمات الضالع اندلعت بعد خروج مئات الأشخاص في تظاهرة للمطالبة بالإفراج عن معتقلي ما يعرف بالحراك الجنوبي والتعبير عن تضامنهم مع صحيفة الأيام التي أغلقتها السلطات وإدانة الحرب في صعدة والمطالبة بوقفها، مشيرا إلى أن مظاهرة مماثلة جرت في لحج.

 

من جانب آخر شهدت محافظة أبين اشتباكات بين مسلحين وقوات الأمن عقب انتهاء مهرجان للتضامن مع معتقلي الحراك الجنوبي.

 

وكان سياسيون يمنيون قد حذروا من وقوع مثل هذه الصدامات في وقت سابق نظرا لحالة التوتر والاحتقان القائمة في جنوب اليمن.

 

معارك صعدة

قوات يمنية في مناطق المواجهة مع الحوثيين (الفرنسية-أرشيف)
في هذه الأثناء تواصلت المعارك بين جماعة الحوثيين والقوات اليمنية في محافظة صعدة شمالي البلاد.

 

وقال مصدر أمني يمني إنه تم إلقاء القبض على 16 من قيادات وعناصر التمرد في صعدة، في وقت نقلت وكالة الأنباء اليمنية عن مصدر عسكري قوله إن الجيش اليمني تمكن أمس من تدمير أربع شاحنات للمتمردين في منطقة مران كانت تحمل كميات من النفط والديزل حيث اشتعلت النيران فيها، مما أدى إلى مقتل وجرح عدد من المتمردين.

 

استمرار المعارك تزامن مع ترحيب مصدر يمني مسؤول بقرار زعيم المتمردين عبد الملك الحوثي إطلاق سراح عدد من الجنود، وطالبه بالالتزام بالنقاط الست التي دعت لها الحكومة اليمنية لإرساء الدستور والقانون.

 

وكان الحوثي قال في بيان إنه أمر بإطلاق سراح الجنود الأسرى الموجودين لديهم، مشيرا إلى أن هناك ترتيبات تؤمن عودتهم إلى منازلهم حتى لا يقعوا ضحية التعسف من قبل السلطة، على حد قول البيان.

 

وأشار البيان إلى تقدير الحوثيين لما وصفها بالمواقف البطولية والمسؤولة للقيادي البارز في الحراك الجنوبي الشيخ طارق الفضلي، واحتراما للدعوات التي قدمها الكثير من الإخوة الجنوبيين وغيرهم.

 

وتشير تقارير إخبارية مستقلة إلى أن عدد الجنود المزمع الإفراج عنهم يصل إلى نحو 150 جنديا معظمهم من الجنوبيين.

 

وكانت السلطات اليمنية أعلنت أمس الثلاثاء أنها ستقدم 44 من أتباع الحوثي إلى محاكمات عاجلة لتمردهم على الدولة من أصل بضع مئات تم اعتقالهم منذ بدء المواجهات بين الجيش والمتمردين يوم 11 أغسطس/آب الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات