براون أعرب عن اعتقاده بأن خبير المعلومات بيتر مور ما زال حيا (رويترز-أرشيف) 

أكد رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون الخميس أن الجثة التي تسلمتها السلطات البريطانية في العراق تعود للحارس الأمني أليك ماكلاكلان، وهو أحد بريطانيين خمسة خطفوا ببغداد عام 2007.

وسلم الخاطفون الجثة الأربعاء للسلطات العراقية التي سلمتها لمسؤولين بريطانيين أجروا لها فحصا في معامل الطب الشرعي للتأكد من هوية صاحبها.

وقال براون للصحفيين "مع بالغ الأسف اتضح أن الجثة التي سلمت إلى السفارة البريطانية اليوم تخص أليك مكلاكلان".

ومكلاكلان –وهو من لانيلي جنوب ويلز ويبلغ من العمر 30 عاما- أحد أربعة حراس أمنيين خطفهم مع خبير المعلومات بيتر مور من وزارة المالية العراقية في بغداد عام 2007 40 ملثما من جماعة تصفها الدوائر البريطانية بأنها "شيعية متطرفة".

وكانت بريطانيا تلقت جثتين تعودان إلى اثنين من الرهائن البريطانيين الخمسة في يونيو/حزيران، وقالت السلطات البريطانية إن على أسر الحراس الباقين أن تتوقع الأسوأ.

أما عن خبير المعلومات مور فقد أعرب براون في مؤتمره الصحفي عن اعتقاده بأنه ما زال على قيد الحياة، وطالب خاطفيه بإطلاقه.

المصدر : وكالات