الأردن يثبت سجن معتقلين بقضية حماس
آخر تحديث: 2009/9/3 الساعة 19:55 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/3 الساعة 19:55 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/14 هـ

الأردن يثبت سجن معتقلين بقضية حماس

صورة أرشيفية لمحكمة أمن الدولة الأردنية (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمان

ثبتت محكمة التمييز الأردنية، التي تعتبر أعلى هيئة قضائية بالأردن الخميس حكما بالسجن صدر بإدانة ثلاثة شبان أردنيين بتهمة التجسس لصالح حركة المقاومة الإسلامية (حماس).
 
وقال وكيل الدفاع عن المتهمين المحامي علي العرموطي إن هيئة المحكمة أصدرت الخميس قرارا بتثبيت قرارات محكمة أمن الدولة القاضية بإدانة ثابت أبو الحاج وسليم الحوساني وعزام جابر وسجنهم لمدة خمسة أعوام.
 
العرموطي وصف للجزيرة نت الأحكام الصادرة على المتهمين الثلاثة بأنها "جائرة"، معتبرا أنها "لا تستند لأي دليل مادي وجاءت بعد أن قدم الدفاع كافة البينات والشهود التي تدحض الرواية الأمنية للقضية".
 
وكانت محكمة أمن الدولة الأردنية قد قضت في أبريل/نيسان الماضي بالحكم على المتهمين الثلاثة بالسجن عشرة أعوام -قبل أن تقرر تخفيضها للنصف- بتهم الحصول على أشياء ومعلومات يجب أن تبقى سرية حرصا على سلامة الدولة، وحيازة سلاح ناري من دون ترخيص قانوني، وهي تهم نفاها المتهمون.
 
ظروف سياسية
وقال وكيل الدفاع عقب صدور الحكم اليوم إنه كان يتوقع دون أدنى شك أن تصدر المحكمة قرارا ببراءة المتهمين، معتبرا أنه "لم يكن هناك قضية".
 
واعتبر العرموطي أن "ظروف القضية سياسية"، وتابع "كان هناك توجهات لإنهاء القضية عندما تحسنت العلاقات بين الأردن وحماس نهاية العام الماضي وتم حينها الإفراج عن متهمين في القضية".
 
وبحسب وكيل الدفاع فإن المتهمين "اعترفوا بالتهم المنسوبة إليهم تحت التعذيب والإكراه المادي والمعنوي".
 
حماس والأردن
وكانت حركة حماس قد عبرت عند صدور الأحكام من محكمة أمن الدولة عن أملها أن تكون تلك الأحكام "نهاية للقضية".
 
وجاءت الأحكام بعد أيام فقط من زيارة قام بها رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل للأردن استمرت يومين لتلقي العزاء في والده عبد الرحيم مشعل (91 عاما) الذي دفن في عمان السبت الماضي.
 
أسلحة عرضها التلفزيون الأردني وقال إن  حماس خزنتها في الأردن (الجزيرة نت-أرشيف)
وتشير أوساط أردنية إلى ارتياح رسمي للتصريحات التي صدرت عن قائد حماس في بيت العزاء والتي أكد فيها رفض التدخل في الشأن الأردني ووقوف حماس إلى جانب الأردن وأمنه ورفضه لأي حل للقضية الفلسطينية على حساب الأردن.
 
كما حاولت أطراف رسمية إظهار عدم وجود أي توتر بين الأردن والحركة بعد نفي أنباء أوردتها وسائل إعلام عن طلب أردني بمغادرة مشعل البلاد بعد انتهاء مدة إقامته المتفق عليها مع الأردن التي انتهت فجر الاثنين الماضي.
 
وكان المتهم الأول في القضية ثابت أبو الحاج قد حصل على شهادة الدكتوراه في الشريعة الإسلامية من جامعة اليرموك الأردنية بعد أن سمحت سلطات السجن له بإكمال دراسته في السجن.
 
وسمح الأمن العام الأردني للجنة مناقشة أكاديمية وجمع من عائلة السجين ومهتمين بحضور مناقشة رسالة الدكتوراه في إحدى قاعات السجن.
 
ويتوقع مراقبون ألا تؤثر الأحكام الحالية في مسيرة علاقات الأردن بحماس، لاسيما أن عمان تضعها في الإطار القضائي فقط، وأن حماس تسعى لعلاقات أفضل مع الأردن وتتوقع انتهاء أزمتها مع المملكة، التي دخلت فصولا مختلفة بعد إبعاد أربعة من قيادات الحركة عن عمان عام 1999.
المصدر : الجزيرة

التعليقات