تتواصل المواجهات بين الجيش اليمني ومسلحي جماعة الحوثي في مناطق عدة بمحافظتي صعدة وعمران شمالي اليمن .

وأفاد مراسل الجزيرة أن مناطق حرف سفيان والمَقَاش وآل عُقاب شهدت أمس الجمعة مواجهات عنيفة أوقعت قتلى وجرحى بين الطرفين.

كما قصف سلاح الجو عشرات من مواقع الحوثيين بينها مواقع لقيادة الجماعة في منطقة مَطرة.

بموازاة ذلك استمرت أزمة النازحين في صعدة بالتفاقم مع إخفاق المئات منهم في الوصول إلى مخيمات الإيواء واضطرارهم للعيش أياما مع أسرهم في المناطق التي فروا إليها بلا ماء ولا غذاء.

وعبرت متحدثة أممية للجزيرة عن أملها بالوصول إلى هذه الفئة من نازحي صعدة عبر الأراضي السعودية مشيرة إلى استعداد الأمم المتحدة لإيصال الأغذية والمواد الطبية إلى منطقة الباقم التابعة للمحافظة والتي تبعد 20 كيلومترا عن الحدود مع المملكة.

ثورة سبتمبر
في غضون ذلك دعا الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أنصار الحوثي في كلمة بمناسبة الذكرى الـ47 لثورة 26 سبتمبر/ أيلول إلى "العودة للعقل" والموافقة على دعوة الحكومة لوقف وقف القتال واستعادة النظام في محافظة صعدة .

صالح تعهد في كلمة بذكرى ثورة سبتمبر بمنع عودة نظام الإمامة (رويترز-أرشيف)
وحذر صالح أنصار الحوثي في حديثه بمناسبة الثورة التي سهلت قيام الجمهورية على أنقاض نظام الإمامة في اليمن من أنهم" لن يستطيعوا إعادة البلاد إلى حكم الطغيان الذي تسبب في معاناة بالغة للشعب اليمني".

وقال إن الأئمة حرموا الشعب من أبرز حقوقه الأساسية مثل التعليم والصحة والتنمية وادعوا القداسة لإبقاء الوضع على حاله.

وتتهم الحكومة اليمنية جماعة الحوثي بالسعي إلى إعادة الإمامة الزيدية الشيعية التي حكمت اليمن لنحو ألف عام حتى قيام الثورة اليمنية في 26 سبتمبر/أيلول 1962 .

وينفي الحوثيون تلك الاتهامات ويقولون في بياناتهم إنهم يطالبون بمزيد من الحرية الدينية والمشاركة السياسية في ظل النظام الجمهوري وإنهم لا يطالبون بتغيير النظام ولا تغيير صالح الذي ينتمي أصلا إلى الزيدية.

المصدر : الجزيرة + وكالات