أغلب القوى الغربية باركت انتخاب ولد عبد العزيز (الفرنسية-أرشيف)

قرر حلف شمال الأطلسي (الناتو) اليوم استئناف تعاونه "الكامل" مع موريتانيا في منتدى المتوسط للحوار الأمني. وعلل ذلك بالتقدم السياسي الذي شهدته البلاد بعد الانتخابات الرئاسية في يوليو/تموز الماضي.

وأوضح الحلف أن أعضاءه الـ28 اتخذوا قرارهم "بعدما أطلقت انتخابات الرئاسة عملية سياسية في البلاد".

وكان صندوق النقد الدولي قد أعلن الأسبوع الماضي استعداده لاستئناف علاقته من جديد مع موريتانيا التي علقت العام الماضي بعد انقلاب قاده الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز، وذكر الاتحاد الأوروبي كذلك أنه ربما يكون مستعدا لإطلاق علاقاته من جديد مع هذا البلد.

وأدى ولد عبد العزيز اليمين الدستورية لتولي الرئاسة في أغسطس/آب الماضي بعد انتخابات قال معارضون إنها زورت، في حين باركتها القوى الغربية عموما.

وانطلق منتدى المتوسط للحوار عام 2004 بهدف تعزيز الأمن الإقليمي، ويضم -إلى جانب دول الناتو- سبع دول هي المغرب وموريتانيا والجزائر وتونس ومصر وإسرائيل والأردن.

وبحسب المراقبين فإن الحلف يحرص الآن على تعزيز تعاونه الأمني الوثيق مع موريتانيا بسبب نشاط مقاتلي القاعدة في البلاد.

المصدر : رويترز