خليل قال إن بلاده أبلغت وكالة الذرية نيتها بتوقيع البروتوكول الإضافي (الفرنسية-أرشيف)

قال وزير الطاقة الجزائري شكيب خليل إن احتياطيات الجزائر المؤكدة من اليورانيوم القابلة للاستغلال 29 ألف طن.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن خليل قوله أمس في مؤتمر محلي حول الطاقة في عاصمة الجزائر إن هذه الكميات تكفي لتشغيل مفاعلين نوويين، طاقة كل واحد منهما ألف ميغاوات لستين سنة.

وتملك الجزائر مفاعلين نوويين تجريبيين بنيا بالتعاون مع الأرجنتين والصين، قدرتهما الإجمالية 18 ميغاوات.

وتخطط الجزائر ليدخل مفاعل كامل العمل في 2020 على أن تبني سنويا بعضها مفاعلات إضافية. 

ووجهت الجزائر الشهر الماضي وهذا الشهر أيضا دعوات للشركات المهتمة لتقدم عروض بيع بالمزاد لتسعة مواقع لليورانيوم في ولاية تمنراست في أقصى جنوب الجزائر.

وقال خليل إن الجزائر أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أنها تنوي توقيع البروتوكول الإضافي في معاهدة حظر الانتشار النووي الذي يمنح المراقبين سلطات تفتيش أكبر.

المصدر : الفرنسية