29 مسلحا حوثيا وخمسة جنود يمنيين قتلوا في المعارك الأخيرة (الجزيرة)

نقل مراسل الجزيرة في اليمن عن مصدر عسكري قوله إن 29 من مسلحي جماعة الحوثي وخمسة جنود بينهم ضابط لقوا مصرعهم في مواجهات في منطقة حرف سفيان بشمالي اليمن، في وقت تبادلت فيه السلطات اليمنية والحوثيون الادعاء باعتقال عناصر من الجانبين.

وأضاف المصدر العسكري أن وحدات عسكرية تمكنت من السيطرة على عدة تلال في المنطقة كان المسلحون يتمترسون فيها. وشن الطيران الحربي غارات على أكثر من 15 موقعا لجماعة الحوثي قال المصدر العسكري إنهم ينطلقون منها للهجوم على مواقع الجيش. ولكن الحوثيين اتهموا السلطات بقصف مدينتي ضحيان وساقين غرب صعده.

وتزامن ذلك مع إعلان وزارة الداخلية اليمنية والموقع الإلكتروني للحزب الحاكم اعتقال عشرين من المسلحين الحوثيين، 12 منهم سلموا أنفسهم في صعدة الأربعاء بعد تطهير المدينة القديمة من الخلايا الكامنة وثمانية آخرين في صنعاء القديمة من بينهم اثنان من قيادات المسلحين هما إبراهيم عبد الإله الحشحوش وقاسم عبد الله بشير.

وفي المقابل قال المسلحون الحوثيون على موقعهم على الإنترنت إنهم أسروا تسعين جنديا من الحرس الجمهوري في شقر سفيان وهي منطقة تمتد بين محافظتي صعدة وعمران اللتين شهدتا معظم القتال، مشيرين إلى أن السلطات شنت أكثر من 48 هجوما في مديرية سفيان منيت جميعها بالفشل.

وتقول منظمات تابعة للأمم المتحدة إن 150 ألف شخص على الأقل نزحوا عن منازلهم منذ بدء القتال بين الحكومة والحوثيين في 2004، وإن الآلاف يعيشون في مخيمات رسمية أو مؤقتة، وازداد الموقف سوءا بعد تصاعد القتال بين الجانبين في أغسطس/آب الماضي.

المصدر : الجزيرة + رويترز