مقتل قائد من الصحوات بالفلوجة
آخر تحديث: 2009/9/18 الساعة 01:25 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/18 الساعة 01:25 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/29 هـ

مقتل قائد من الصحوات بالفلوجة

العنف يحصد المزيد من العراقيين كل يوم (الفرنسية)
 
لقي قائد من الصحوات شمال مدينة الفلوجة العراقية وأحد مرافقيه حتفهما بتفجير منزل الأول على أيدي مسلحين مجهولين يوم الخميس الذي شهد أعمال عنف متفرقة خلفت عددا من القتلى والجرحى.
 
وذكر مصدر أمني عراقي أن "الشيخ ربيع السليمان وأحد مرافقيه لقيا حتفهما بتفجير منزل السليمان بعبوات ناسفة تم زرعها حول المنزل والأعمدة الرئيسة فيه مما تسبب في انهيار المنزل بالكامل".
 
وأضاف المصدر أن "الانفجار أدى كذلك إلى جرح اثنين من نزلاء الدار المجاورة لقائد صحوة السجر، حيث تم نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج".
 
وفي تطورات أمنية منفصلة يوم الخميس، قتل ثلاثة مدنيين وجرح ثلاثة من رجال الشرطة في تلعفر الواقعة على بعد 420 كيلومترا شمال غرب بغداد، بعد أن استهدفت نقطة تفتيش للشرطة بشاحنة ملغومة حسب الشرطة.
 
وفي منطقة أبو غريب غرب بغداد، قال مكتب اللواء قاسم الموسوي المتحدث باسم الأمن في بغداد إن شخصين قتلا وجرح ثالث أثناء إعدادهم لسيارة ملغومة.
 
أعيرة في الرأس
وفي الموصل الواقعة على بعد 390 كيلومترا شمال بغداد، قالت الشرطة إن مسلحين قتلوا مدنيا عندما أطلقوا عليه النار من سيارة.
 
وفي المدينة ذاتها عثرت الشرطة على جثة رجل بها آثار أعيرة نارية في الرأس والصدر، كما قالت الشرطة إن مسلحين اقتحموا متجرا وجرحوا البائع.
 
وفي بغداد قالت الشرطة إن شخصين أصيبا عندما انفجرت قنبلة زرعت في سيارة في حي الأعظمية.
 
وأضافت أن صاروخا أو قذيفة مورتر سقطت قرب فندق شهير وسط العاصمة مما أسفر عن إصابة أربعة أشخاص.
 
ومن ناحيته قال الجيش الأميركي إن قذيفتين أخريين سقطتا بالمنطقة الخضراء عبر النهر من الفندق.
 
وفي زمار على بعد 440 كيلومترا شمال غربي بغداد، قالت الشرطة إن انفجار قنبلة زرعت في سيارة متوقفة أدى إلى إصابة اثنين من قوات الأمن الكردية ومدنيين اثنين.
المصدر : وكالات