الزيدي يحذر من تصفيته جسديا أو مهنيا
آخر تحديث: 2009/9/15 الساعة 14:08 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/15 الساعة 14:08 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/26 هـ

الزيدي يحذر من تصفيته جسديا أو مهنيا

 منتظر الزيدي يتحدث من مقر قناة البغدادية العراقية عقب الإفراج عنه (الجزيرة)

ندد الصحفي العراقي منتظر الزيدي قاذف الرئيس الأميركي السابق جورج بوش بالحذاء باستمرار الاحتلال الأميركي لبلاده، محذرا من إمكانية تعرضه للتصفية من قبل الاستخبارات الأميركية.
 
وكشف الزيدي عقب الإفراج عنه اليوم عن تعرضه لصور مختلفة من التعذيب وطالب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بالاعتذار، وأكد وجود الآلاف في السجون العراقية دون محاكمة.
 
وفي مستهل كلمة ألقاها من محطة البغدادية التي يعمل بها في بغداد قال الزيدي "ها أنا ذا حر وما زال الوطن أسيرا" كما وجه التحية إلى جميع من وقف إلى جانبه.
 
ونفى الزيدي الذي أمضى تسعة أشهر في السجن اعتبار نفسه بطلا، مؤكدا أن دافعه لقذف بوش بالحذاء هو القهر والإذلال والظلم الذي يتعرض له العراق والشعب العراقي، كما استشهد بالأرقام التي توضح ما خلفته سنوات الاحتلال من ضحايا، والنيل من نسيج التوافق الاجتماعي بين جميع مكونات الطيف العراقي.
 
وحذر الزيدي من إمكانية تعرض المخابرات الأميركية لتصفيته جسديا أو اجتماعيا ومهنيا.
 
كما أكد الصحفي العراقي أنه لا ينتمي لأي حزب أو أي جهة سياسة كانت, وأنه سيعمل على تقديم الخدمة الإنسانية لضحايا الاحتلال.
المصدر : الجزيرة

التعليقات