جندي حكومي يقصف أهدافا للحوثيين في منطقة صعدة (رويترز)

قال مراسل الجزيرة في صنعاء إن 21 شخصا قتلوا في اشتباكات بين مسلحين من أنصار الحوثي وقبيلة موالية للحكومة اليمنية بمنطقة دماج جنوب شرق محافظة صعدة. كما قتل 22 آخرون في معارك بين القوات الحكومية والعناصر الحوثية بشمال اليمن.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر محلية في صعدة أن سبعة عناصر من الجيش اليمني قتلوا في مواجهات مع مسلحين حوثيين في منطقة حرف سفيان.

من جهة أخرى قال مصدر عسكري إن الجيش قتل 15 مسلحا من أنصار الحوثي وجرح آخرين خلال عملية تمشيط في صعدة.

كما اندلعت اشتباكات عنيفة بين الجانبين في منطقة المقاش التي استُخدمت فيها المدفعية والصواريخ.

وقد واصل الطيران الحربي اليمني غاراته على مواقع جماعة الحوثي بمحافظتي صعدة وعمران. وقال مصدر عسكري إن الغارات استهدفت مناطق مطرة ونقعة وضحيان.

وأضاف المصدر أن الجيش سيطر على ثلاثة مواقع شرق منطقة حرف سفيان وواصل تقدمه في الطريق الرئيسي الذي يربط صعدة بصنعاء والمحافظات الأخرى بعد إزالة الألغام والمتاريس التي أقامها الحوثيون.

وذكر مراسل الجزيرة أحمد الشلفي أن الجيش يجهز وحدات جديدة لدعم هجومه وحسم المعركة مع أنصار الحوثي مع دخول المواجهات شهرها الثاني.

أوضاع صعبة يعانيها المدنيون في مخيمات النزوح بشمال اليمن (الجزيرة)
بيان للحوثيين
من جهته أصدر المكتب الإعلامي لعبد الملك الحوثي بيانا حصلت الجزيرة نت على نسخة منه أكد فيه قصف الطيران المدني قرى الطلح وضحيان وآل حميدان ومران وجمعة بن فاضل بمحافظة صعدة، مشيرا إلى أن قنابله خلفت دمارا هائلا في المنازل والمحلات التجارية.

وقال البيان إن السلطة تحاول الزحف المكثف على مدينة سفيان التابعة لمحافظة عمران من ثلاثة محاور.

ومعلوم أن الجيش اليمني بدأ حملته العسكرية على أنصار الحوثي يوم 11 أغسطس/آب الماضي لإخماد التمرد في عملية هي السادسة منذ عام 2004.

وتتركز المعارك في مديريات محافظة صعدة الواقعة على الحدود مع السعودية وفي بعض مديريات محافظة عمران المجاورة التي تفصل صعدة عن العاصمة صنعاء.

الوضع الإنساني
في غضون ذلك قال الصليب الأحمر الدولي إن أوضاع النازحين في عمران وصعدة حرجة، وإن فرق الإغاثة لم تستطع الوصول إلى المناطق المتضررة بسبب ضراوة القتال.

وذكرت المنظمة أن فرقها نجحت في إيصال بعض المساعدات الطبية إلى صعدة بعد تأخير دام خمسة أيام بسبب ضراوة القتال.

وتقدر الأمم المتحدة أن نحو 150 ألف مدني قد نزحوا من ديارهم في اليمن منذ بداية المواجهات بين الحكومة والحوثيين عام 2004.

المصدر : الجزيرة + وكالات